بعد فشل محاولة إعادة تعويمها .. هل تلجأ مصر للسيناريو الأخير لحل أزمة السفينة الجانحة؟

بعد فشل محاولة إعادة تعويمها .. هل تلجأ مصر للسيناريو الأخير لحل أزمة السفينة الجانحة؟

صحيفة المرصد : أكد أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن الإجراء المنتظر والأخير لحل مشكلة الشفينة الجانحة هو تخفيف أحمالها ، وأن بلاده ستطلب مساعدة دولية، إذا تطلب الأمر من أجل تخفيف الأحمال .

وأشار في مداخلة تلفزيونية الأحد، أن الجميع اتفق على أن الإجراءات التي اتخذتها مصر كانت صحيحة وفي الوقت المناسب، بحسب العربية نت.

وأضاف أن المياه بدأت في الجريان تحت السفينة. وأعرب عن أمله بألا يكون من الضروري اللجوء إلى إخراج بعض الحاويات من السفينة، وعددها 18300 حاوية، لتخفيف حمولتها، غير أن قوة الرياح تزيد من صعوبة إعادة تعويمها.

وأضاف أن المياه بدأت في الجريان تحت السفينة، وأعرب عن أمله بألا يكون من الضروري اللجوء إلى إخراج بعض الحاويات من السفينة، وعددها 18300 حاوية، لتخفيف حمولتها، غير أن قوة الرياح تزيد من صعوبة إعادة تعويمها.

كما أعلن أن الرئيس السيسي المصري عبدالفتاح السيسي قد أمر بالاستعداد لسيناريو تخفيف أحمال السفينة.

وانطلقت قاطرتا سحب اليوم الأحد إلى القناة المصرية للمساعدة في جهود تحرير سفينة الحاويات التي تناسب حجمها مع ناطحة السحاب، وذلك رغم قيام شركتي شحن رئيسيتين عالميتين بتحويل سفنهم بشكل متزايد خوفا من أن تستغرق عملية تحرير السفينة وقتا أطول.

وإذا استمر إغلاق القناة طويلا، فإن شركات الشحن ربما تقرر تغيير مسار السفن لتدور حول رأس الرجاء الصالح، وهو ما يضيف أسبوعين إلى الرحلات بالإضافة إلى المزيد من تكاليف الوقود.