بعد وفاة الفلسطينية ” إسراء غريب” في ظروف غامضة … أسرتها ترد برواية صادمة عن سبب “موتها” وتهاجم المتضامنين معها!

بعد وفاة الفلسطينية ” إسراء غريب”  في ظروف غامضة … أسرتها ترد برواية صادمة عن سبب “موتها” وتهاجم المتضامنين معها!

صحيفة المرصد : مازالت قضية إسراء غريب الفتاة الفلسطينية  التي توفيت في مدينة بيت لحم في ظروف غامضة ، تثير غضب الرأي العام على المستويين الفلسطيني والعربي  وخاصة بعد انتشار مقطع فيديو  فيه صرخات اسراء داخل المستشفى قبل وفاتها  .

ووفقا  لموقع ” إرم نيوز  فقد أوردت أسرة إسراء غريب رواية صادمة عن ملابسات وفاتها حيث قال محمد صافي، زوج شقيقة إسراء وأحد المتهمين بالقضية،  إن  دائرة الرقية الشرعية في بيت لحم، أصدرت كتابا  وجهته للنيابة العامة، يفيد بأن ”إسراء كانت تعاني من لبس جان، وأنها استيقظت وشرعت بالصراخ، وكانت تقول إن هناك أشخاصًا يضربونها، وهذا من أعراض اللبس، ووالدتها أُغمي عليها في اللحظة التي صرخت فيها إسراء“.

وهاجم صافي صفحة في فيسبوك تابعة لأشخاص مجهولين، من داخل وخارج فلسطين ، واتهمهم بخدمة مصالح خارجية،  وأضاف  أن الصفحة تناولت معلومات بأنه تم تعذيب إسراء وقتلها، وهي لا تمت للمصداقية بصلة“.
وبدأ صافي  بعرض فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي يهدد فيها من يتهمون العائلة بقتل ابنتهم، ويقول إن أي اتهام يطلقه شخص “سوف يحاسب عليه عشائرياً وقضائياً”. وتحدى محمد صافي في تسجيلاته النيابة والشرطة وأي كان أن يثبت أن إسراء قد تعرضت فعلاً لأي شكل من أشكال العنف أو أنها قُتلت.