تفاصيل جديدة في قضية والد الطفل المستبدل بآخر ميت بخميس مشيط.. هذا هو الدليل!

تفاصيل جديدة في قضية والد الطفل المستبدل بآخر ميت بخميس مشيط.. هذا هو الدليل!

صحيفة المرصد: جدد المواطن ظافر الشهراني، والد المولود الذي فقد في المستشفى المدني بمحافظة خميس مشيط منذ عامين، إثارة قضيته مرة أخرى، وذلك بالكشف عن مستندات جديدة عثر عليها، مؤخرًا.

وأوضح الشهراني أن منسوبي أمانة الخميس عثروا على ورقة مستشفى في أرشيف البلدية تحمل اسم “عائشة سعيد” وهو اسم قريب جدا من اسم زوجته “عائشة سعد”، معقبًا: “ولكن حتى الآن لم يصلني شيء رسمي من الأمانة أو الصحة”.

واتهم الشهراني بعض الجهات الخدمية المرتبطة بالقضية بالتقصير، مؤكدًا أنها لم تستجب لقضيته ولم تحرك ساكنًا رغم مراجعاته المتكررة لهم، وفقًا لـ “الوطن”.

وأكد الشهراني أن الشكوك تساوره وزوجته بأن هناك أمرا مريبا في خفايا هذه القضية وأنه لم يكن استبدال طفلهما على سبيل الخطأ، متابعًا: “ابننا إما أنه بيع أو قتل”.

وتعود وقائع هذه القضية إلى شعبان 1434هـ، عندما اتهم المواطن ظافر الشهراني مستشفى الولادة والأطفال بخميس مشيط بتبديل مولوده وتسليمه آخر ميت.