جمعية خيرية تعلن حاجتها لـ”موظف سعودي” يحمل البكالوريوس في الإعلام براتب 1700 ريال !

جمعية خيرية تعلن حاجتها لـ”موظف سعودي” يحمل البكالوريوس في الإعلام براتب 1700 ريال !

صحيفة المرصد: أثار إعلان لجمعية خيرية بمحافظة رنية، عن حاجتها إلى موظف يحمل البكالوريوس في الإعلام براتب 1700 ريال، الكثير من الجدل والاستياء بين المواطنين السعوديين.

وأكد عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أنه لا يعقل أن يعيش الموظف على هذا الراتب المعلن ضعيفٌ ، إضافة إلى كون المتقدّم أمامه عقبة المقابلة الشخصية، ويلزمه تسليم ما يحمل من مؤهل وخبرات.
وقال النشطاء: من يحمل البكالوريوس كان قد اجتهد وبذل وقته وماله وتعب في دراسته، ولا يُعقل أن يعيش على هذا الراتب

وشن نشطاء التواصل الهجوم على الجمعيات الخيرية، مؤكدين أن أرصدتها البنكية بملايين الريالات، ورغم ذلك، تُقدّم خدمات متواضعة، ورواتب منسوبيها ضعيفة، ومقابل ذلك نُشاهد لها إعلانات ورسائل في شهر رمضان تحديداً تشتكي فيه من قِلة الدعم وتعثّر المشاريع، وكونها مُعرّضة للإغلاق والتوقّف لتحظى بتعطف الداعمين والمحسنين، وفقًا لـ “سبق”.

وعلّق مختص الموارد البشرية عبدالعزيز الحوالي على الإعلان بقوله: تلجأ معظم الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي لا يوجد لها دخلٌ ثابتٌ أو أوقاف معيّنةً أو استدامةً ماليةً باختيار هذه الرواتب المتدنية.

وأوضح: تعد هذه الرواتب غير مُخالفة بحجة أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية قد وضعت الحد الأدنى لأجر الاشتراك في التأمينات الاجتماعية بـ “١٥٠٠ ريال”، فمن الطبيعي أن تجد مثل هذه الرواتب.

ولفت “الحوالي” إلى أن تلك الجمعيات والمؤسسات ليس لها سلم رواتب ثابت أو مقترح من قِبل الوزارة التي تقع تحت مظلتها وتُشرف عليها بشكلٍ مباشر، والتي تُقدّر بـ ٦٨٦ جمعية والعدد في ازدياد.

وأشار “الحوالي” إلى أن الوزارة منصّة لمعرفة المبالغ التي تصل لهذه الجمعيات؛ وتستطيع أن تضع برنامجاً لها من خلال هذه المنصة.