حالة طيش عابرة.. “السليمان”: هذا الشخص لا يمكن التشهير به بتهمة التحرش!

حالة طيش عابرة.. “السليمان”: هذا الشخص لا يمكن التشهير به بتهمة التحرش!

صحيفة المرصد : أثنى الكاتب الصحفي خالد السليمان، على التعديلات التي جرت في نظام مكافحة التحرش، مشيرًا إلى أن الفقرة التي أُضيفت للمادة السادسة صِيغَت بعناية.

وقال “السليمان” في مقالٍ له بعنوان “تشهير عن تشهير يفرق!”، نُشر في صحيفة عكاظ: إن المشرع راعى تفاوت جرائم التحرش، وحمى سمعة من لم تبلغ جرائمهم حد التأثير على المجتمع، وشهر بمن يشكلون خطرًا على المجتمع.

وَضَرَبَ الكاتب الصحفي مثلًا بأنه لا يُمكن المساواة بين مُراهق يلاحق فتاة في السوق، ليسمعها عبارات الغزل ومجرم يُمارس التحرش لهتك العرض واغتيال الطفولة.

حالة طيش عمرية عابرة

وأوضح أن الأول يمر بحالة طيش عمرية عابرة، والثاني يمثل حالة إجرامية دائمة، ولا يمكن أن أقضي على مستقبل الأول دون أن أمنحه فرصة النضج من حالة مرّ بها كثيرون قبله وتجاوزوها بتجاوز مرحلة طيش المراهقة ليمارسوا حياة طبيعية.

وطالب “السليمان” بضرورة حماية المجتمع من الذئاب البشرية التي تعاني من طبيعة منحرفة أدمنت اصطياد ونهش الضحايا في محيط الأسرة أو المدرسة أو الحارة أو العمل أو عبر وسائل التواصل وبرامج الألعاب الإلكترونية.

تعديل متوازن

وأكد أن التعديل جاء متوازنا، في إشارة إلى تأكيد المشرع على قيد التشهير ونشر ملخص الحكم على نفقة المحكوم عليه في صحيفة أو أكثر بحسب جسامة الجريمة وتأثيرها على المجتمع.

واختتم حديثه بقوله: “باختصار.. لم يعد بإمكان الذئاب أن تتجول بيننا مختبئة تحت جلود الحملان!”.