“دراسة” تكشف عن أسوأ مشروب يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

“دراسة” تكشف عن أسوأ مشروب يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

صحيفة المرصد: أظهرت دراسة جينية كبيرة نُشرت في المجلة العلمية الرائدة The Lancet أن تناول المشروبات الكحولية الخفيفة إلى المعتدلة يزيد من ضغط الدم وفرص الإصابة بسكتة دماغية.
ووجدت الدراسة من جامعة أكسفورد وجامعة بكين والأكاديمية الصينية للعلوم الطبية أن كأسا أو اثنتين يوميا من المشروبات الكحولية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 10% إلى 15%.
كما أن الأشخاص الذين يشربون 4 كؤوس أو أكثر يوميا قد يشهدون ارتفاعا في المخاطر بنسبة تصل إلى 35%.
وفقا للبروفيسور ديفيد سبيغلهلتر، من جامعة كامبريدج، فإن هذه زيادة في إجمالي خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 38% لكل نصف زجاجة من النبيذ يوميا.
وقال: “إنه تقريبا التأثير المعاكس لأخذ الستاتين”، وهي عقاقير يصفها الأطباء للمساعدة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم والوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
وهناك عدة طرق يمكن من خلالها أن يزيد الكحول من خطر الإصابة بسكتة دماغية وقد تشمل:

– ارتفاع ضغط الدم

– زيادة الوزن

– زيادة خطر الإصابة بمرض السكري

– زيادة خطر الإصابة بتلف الكبد

– زيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني