دراسة حديثة تكشف عن مفاجأة صادمة بشأن حمية “الكيتو”

دراسة حديثة تكشف عن مفاجأة صادمة بشأن حمية “الكيتو”

صحيفة المرصد : كشفت دراسة حديثة عن مفاجأة صادمة تهم متبعي النظم الغذائية الكيتونية أو الحمية الكيتونية أو من يفكرون في اتباعه؛ حيث أكدت أنها “قد تتسبب في أضرار طويلة المدى على الصحة”.

قال الباحثون: إن هذه الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون مختلفة عن غيرها من نظم إنقاص الوزن، لكنها “تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، وتشمل أمراض القلب والسرطان والسكري، وحتى مرض ألزهايمر”، بحسب “سكاي نيوز عربية”.

واعتبرت مؤلفة الدراسة -التي أجريت في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك- لي كروسبي، أن تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والدهون المشبعة والحد من تناول الخضراوات الغنية بالكربوهيدرات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة بمثابة وصفة سيئة للصحة”.

ووجدت الدراسة أن “الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لها صلة بخطر أكبر للإصابة بعيوب الأنبوب العصبي لدى الطفل، حتى لو كانت الأم تتناول حمض الفوليك أثناء فترة الحمل”.

يمكن أن تؤدي الأنظمة الغذائية الكيتونية عالية البروتين أيضًا -بحسب نتائج الدراسة- إلى تسريع وتيرة الفشل الكلوي لدى مرضى الكلى. كما أنها ترفع مستويات “الكوليسترول الضار”.