رئيس محكمة يكشف عن عقوبات بديلة للحبس من أجل إعادة الحقوق!

رئيس محكمة يكشف عن عقوبات بديلة للحبس من أجل إعادة الحقوق!

صحيفة المرصد: كشف رئيس محكمة التنفيذ بمنطقة الرياض عبدالله البهلال، أن طلبات التنفيذ (الحبس من أجل إرجاع الحقوق لأصحابها)، بلغت في هذا العام 66 ألف طلب، موضحًا أن مبالغ التنفيذ منذ بداية محرم حتى يوم أمس بلغت 46 مليارا بزيادة 17 مليارا على العام الماضي.

وأوضح البهلال خلال لقاء مفتوح مع عدد من المحامين، نظمته غرفة الرياض، أن هذا الكم الضخم من طلبات التنفيذ تستوعبه 24 دائرة قضائية.

وعبّر البهلال عن وجهة نظره، في عدم جدوى الحبس من أجل إعادة الحقوق لأصحابها في قضايا التنفيذ غير المباشر، قائلًا: “الحبس عندما يوقع على فقير أو معسر فهو لن يستطيع الوفاء بدينه، ما يعني في النهاية حرق جميع أوراق طالب التنفيذ”.

وتابع البهلال توضيح وجهة نظره: “وإذا حُبس التاجر يعني توقيفًا لمنشأة تجارية قائمة، ما يبطئ محاولات سعيه بالوفاء بما في ذمته”، وفقًا لـ “عكاظ”.

ورأى البهلال أن الخروج من هذا المأزق يكون بتطبيق العقوبات الأخرى كمنعه من السفر، وإيقاف خدماته الحكومية، وتعاملاته مع المنشآت المالية، مؤكدًا أن الحبس يعدم الحلول، ولا يحقق النتائج إلا بنسبة قد لا تزيد على 10%.