شقيق شهيد دورية الأمن في الدمام يكشف: هذه قصة نجاة أخي من الموت ليستشهد أثناء واجبه

شقيق شهيد دورية الأمن في الدمام يكشف: هذه قصة نجاة أخي من الموت ليستشهد أثناء واجبه

صحيفة المرصد: كشف شقيق الشهيد موسى القبي، رئيس الرقباء، الذي استشهد هو وزميل له مساء أمس الأول، السبت، إثر إطلاق نار من مجهولين على دوريته بالدمام، قليلاً من تفاصيل حياة أخيه، وكيف نجا من الموت طعناً قبل 4 سنوات.

وأوضح أحمد القبي أن شقيقه موسى يبلغ من العمر 48 عاماً، وكان مثالا للتضحية والإصرار، فقد أصيب بطعنة خطيرة قبل أربع سنوات، إثر ورود بلاغ للجهات الأمنية حول عملية سطو على منزل، وذهب القبي بشجاعة لإنهاء هذا الشجار، لكن طعنة أصابته أسفل قلبه، وحين تماثل للشفاء، أبى إلا أن يعود إلى العمل بكل عزيمة، بحسب “العربية.نت”.

وقال القبي إن أخاه لديه 4 أبناء، أكبرهم طارق (12 سنة) والثلاثة الآخرون هم تولين (7 سنوات)، وعبدالرحمن (سنتان)، وخالد الذي ولد قبل شهر الواحد.

ويقع مسكن القبي بالقرب من الحد الجنوبي، وسيتم دفن الشهيد بالدمام والصلاة عليه عصر الاثنين في مسجد الفرقان.

143c65a1-d810-448c-9495-e37b0a73c248