علي الزامل

اللحية براء من المتحذلقين والمتربصين

اللحية براء من المتحذلقين والمتربصين

مؤسف أن تكون ( اللحية ) ذريعة هؤلاء المتربصون و أولئك المتحذلقون وهي الأصل فيها الإمتثال لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم قدوة المسلمين وبهذا المعنى هي براء من تناكف الموتورين وتذرع الخائبين ومن لف لفهم… أكرر مؤسف التصارع بين أطراف من هنا وهناك كلٍ حسب طويته وتوجهه وتكون ( اللحية ) القاسم المشترك للتعبير عن نزعات وتوجهات عبثية ونزقة بعضها خائبة وأخرى مريضة .

هذه المقدمة على خلفية ردود أفعال البعض لجهة ما نشر عن نزيل يضرب موظفة فندق بجازان فتمحور اللغط والجدل والتهكم حول هيئة الشاب المعتدي نظراً لأنه ملتحي فتركوا حيثيات وأسباب الحادثة وركزوا على ( اللحية ) ففريق يقول بأسلوب لا يخلو من الخبث و ( الشيطنة ) ما هكذا يبدر من شخص ملتحي يفترض فيه الصلاح ! وفريق آخر يقول ( اللحية ) لم تعد تمثل الإلتزام والورع وهكذا تصعدت شتائم وسباب لكلا الطرفين بشكل أبعد ما يكون عن الموضوعية كي لا نقول همجي ! .

فالفرد أي فرد لا يمثل إلا نفسه سواء بلحية أو من دونها فالشكل والهيئة لا تعكس التوجه الديني بل السلوك هو المحدد الأساسي .

هذا ما وجب التنويه له لجهة الذين لا زالوا يجهلون والذين يتذرعون .