قصة “عجيبة” لرجل لم يغادر المطار خوفًا من “كورونا”.. فتحول “مديرا” بمحض الصدفة !

قصة “عجيبة” لرجل لم يغادر المطار خوفًا من “كورونا”.. فتحول “مديرا” بمحض الصدفة !

صحيفة المرصد : قامت الشرطة الأميركية،باعتقال رجل كان يعيش في إحدى صالات مطار شيكاغو الدولي لثلاثة شهور، مبررا ذلك بخوفه من العودة لمنزله في لوس أنجلوس، خشية إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ووجهت الشرطة لأديتيا سينغ البالغ من العمر 36 عاما، تهمة التعدي على منطقة محظورة في المطار، حسبما ذكرت صحيفة “ذا غارديان” نقلا عن “شيكاغو تريبيون”.

موظفان اكتشفا حقيقته
وقال ممثلو الادعاء، إن سينغ وصل على متن رحلة من لوس أنجلوس إلى مطار أوهير الدولي في 19 أكتوبر، وظلّ هناك حتى ظهر السبت الفائت، عندما اقترب منه موظفان تابعان لشركة “يونايتد إيرلاينز” للطيران، وطلبا منه بطاقة الهوية.

وأظهر سينغ بطاقة هوية خاصة بمدير عمليات المطار، الذي كان قد أبلغ عن ضياعها في 26 أكتوبر الماضي، إلا أن الموظفين استدعيا قوات الشرطة على الفور.
صدفة عجيبة

وأشارت مساعدة المدعي العام، كاثلين هاجرتي، لقاضية مقاطعة “كوك” سوزانا أورتيز، إلى أن سينغ كان يحصل على طعامه من ركاب آخرين كانوا يعطونه بعض الأغذية، لافتة إلى أن المتهم عثر على الهوية الضائعة عن طريق الصدفة، وبأنه كان خائفا من العودة لمنزله بسبب كوفيد-19.