الرئيسية / أغلق ترامب الهاتف في وجهه فاستعان بتشرشل لنصحه.. هذا ما قاله رئيس وزراء أستراليا للرئيس الأميركي

أغلق ترامب الهاتف في وجهه فاستعان بتشرشل لنصحه.. هذا ما قاله رئيس وزراء أستراليا للرئيس الأميركي

أغلق ترامب الهاتف في وجهه فاستعان بتشرشل لنصحه.. هذا ما قاله رئيس وزراء أستراليا للرئيس الأميركي

صحيفة المرصد-أ ف ب:قدَّم رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، الذي أُحرج في وقت سابق هذا الشهر حين أغلق الرئيس الأميركي الهاتف بوجهه، الجمعة 17 فبراير/شباط 2017، النصائح لدونالد ترامب حول كيفية التعامل مع الإعلام.

وكان ترامب أثار صدمة لدى الطبقة السياسية، الخميس، حين عبَّر خلال مؤتمر صحفي عن غضبه من الصحافة، واصفاً إياها بأنها “غير نزيهة” وشنَّ هجوماً لاذعاً على وسائل الإعلام.

والشهر الماضي، صبَّ الرئيس الأميركي، الذي يستخف بالبروتوكول بانتظام، غضبه على رئيس الوزراء الأسترالي بخصوص موضوع استقبال المهاجرين بموجب اتفاق أُبرم مع إدارة باراك أوباما السابقة. ووصف ترامب لاحقاً هذا الاتفاق بـ”الغبي”.

وخلال مؤتمر صحفي في نيوزيلندا ردَّ تورنبول على سؤال حول رأيه في طريقة تعامل ترامب مع الإعلام. وقال رئيس الوزراء الأسترالي للصحفيين: “في إحدى المرات، قال ونستون تشرشل إن رجال السياسة الذين يشتكون من الصحفيين هم مثل بحارة يشتكون من البحر”.

وأضاف: “نحن نعيش مع الإعلام. لدينا رسائل من أجل تمريرها ونشكركم على ذلك”.

وهذا الاتفاق حول الهجرة أُعلن في نوفمبر/تشرين الثاني وينص على أن تستقبل الولايات المتحدة عدداً -لم يُحدد- من أصل 1600 مهاجر تحتجزهم أستراليا بمراكز بجزيرة مانوس في بابوازيا-غينيا الجديدة وجزيرة ناورو الصغيرة في المحيط الهادئ.

وأكد رئيس الوزراء الأسترالي عدة مرات أن العلاقات مع الحليف الأميركي تبقى متينة.

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

3 - السُلطانة?
2017-02-18 03:33:16
رجال السياسة الذين يشتكون من الصحفيين هم مثل بحارة يشتكون من البحر”___# تشبيه بليغ.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - دعبادي
2017-02-17 23:05:20
هذه الدول لم تصبح وتصل الي ماهي عليه الا بسبب المهاجرين والان حان الوقت لطردهم ورميهم للبحر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - مسمار
2017-02-17 21:17:28
اذا ساعدته ادارته فان ترامب سينسف اتفاقات اوباما وسيغير العالم للافضل فهو رجل مال واعمال ومن صالحه ان يسود السلام العالم وسينجح في قمع رؤوس الفتنه واخمادها وهاهم المجوس بدئت حركتهم المكوكيه لتجنب غضبه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير