إلى جيري ماهر: الشيعة هم أبناء أرضهم أيضاً

إلى جيري ماهر: الشيعة هم أبناء أرضهم أيضاً

في محرم 1437 غرَّد الناشط «وليد سليس» في حسابه بدعوة مفتوحة للجميع لزيارة القطيف، تبرع بأن يستقبلهم بنفسه ويأخذهم للمجالس المفتوحة هناك؛ ليحضروا مراسم عزاء الإمام الحسين. هذه البادرة رغم ما تحمله من حس كبير بالمسؤولية؛ إلا أنها أيضًا تحمل اعترافاً ضمنياً بأن المجتمع الشيعي ما زال معزولاً عن النسيج الوطني حتى الساعة، وأن الانفتاح على الآخر أصبح ضرورة مُلحة، كي يعرف الجميع حقيقة أنه مجتمع مسالم، ودود، وبعيداً عن ما يحاك ضده من أعداء الألفة ومحرضي الفتن؛ لكن هذه البادرة الرائعة كان الرد عليها من قبل مطلوبين أمنيين من القطيف باعتداء جسدي، أبقاه على السرير الأبيض إثر كسور في الأسنان وكدمات في الرأس! هل يبدو ما أقوله متناقضًا، أعني حول سلمية المجتمع الشيعي واعتداء بعضهم على بعضهم، هكذا ودون رحمة!. حسناً.. كل شيء سيكون واضحًا لك عزيزي جيري ماهر، خصوصاً حين تعرف أن المفتاح السحري لاكتشاف المجتمع الشيعي هو أنه ليس كتلة واحدة كما تعتقد، أو كما يعتقد الكثيرون، بل فيه ما فيه من انقسامات معقدة، فئات، أحزاب ولوبيات أيضًا؛ لكن للمصداقية فلكل مجتمع – بحسب نظريات الاجتماعيين – آفة قاتلة. فإذا كانت آفة الأكثرية هي النرجسية والتعالي، فإن آفة تلك الأقليات هي المظلومية. والآن؛ لنقترب أكثر من مقالك، رغم أنه كُتب بِلوعةِ عربي، حسرة رجل غيور على أمته، وحماسة هائلة وصادقة في أن يتحد العرب مجددًا؛ لكن برغم ذلك لم تخلُ لغتك المضيئة من استعلاء الأكثرية المعتاد، هل كنت تلاحظ ذلك حينما قلتَ: «وكانت دولنا العربية الإسلامية السنية هي التي أعادت إعمار قُراكم وبلداتكم ومساجدكم وحسينياتكم وأكثر من ذلك، أتاحت هذه الدول لكم فرص عمل أكثر من ممتازة، استطعتم خلالها تأمين حياة كريمة لكم ولعائلاتكم في لبنان، فأبعدت عنكم شبح العوز والبطالة وقلة الحيلة، نعم كانت هذه الدول التي أكلتم وشربتم ولبستم من خيرها دولاً عربية إسلامية سنية المذهب».

هل كنت تفكر أن من تخاطبهم هم أبناء أرضهم أيضاً؟، وأن رُفاة أجدادهم القدامى متحدون الآن مع التراب ذاته؟، وأنك حين تخاطبهم هكذا، كما لو كنت تتحدث مع وافدين أو عابرين!. سأفهمك لو تحدثت هكذا عن حزب الله اللبناني، الذي حولته إيران لقنبلة مدمرة، خالية من الإنسانية، مسحورًا بأمجاد إيران وقدسية الخميني؛ لكن تذكر ما قلته لك: الشيعة ليسوا كتلة واحدة، ليسوا متطابقين.. هل أنا بحاجة لتكرارها مرة أخرى؟. لا أعتقد ذلك. إنك تفعل تماماً كما يفعل بعض الشيعة بل وبعض الساسة الإيرانيين باختزال السنة في داعش والقاعدة، إنك اختزلت الشيعة في كونهم معادين لأوطانهم، منتمين لإيران وأهدافها التوسعية، ونسيت الكثير من الرموز التي وقفت أمام شعارات الخميني وحزب الله ودفعت أرواحها انتصاراً لأفكارها العروبية والوطنية. تاريخيًا، أعني تاريخ المملكة تحديدًا، المنطقتان اللتان دخلتا في ظلّ المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز، دخلتا دون سلاح، دون حرب أو دماء، كانتا القطيف والأحساء. لقد فرحوا بهذا العربي الأصيل الذي سيرفع ظلم الأجنبي عنهم. رأوه واحدًا منهم، وهو كذلك بالفعل. وأيضًا في العراق أبناء الرافدين الأحرار، كانوا خصومًا عنيدين لوليه الفقيه، ولتصدير الثورة. الكثير من علماء النجف كانوا كذلك، سيد فضل الله كان خصماً للنسخة الإيرانية من النظرية، أبي القاسم الخوئي، وآخرون.

عزيزي السيد جيري ما هر إن ما نلته من هجوم بذيء في برامج التواصل الاجتماعي مؤسف، خصوصًا ممن طالته نيران المتطرفين أنفسهم؛ وإنني أستغرب مثلاً هجوم السيد سليس عليك وهو أحد المكتوين بتلك النار، وكدمات جسده تشهد على ذلك؛ لكنني أجد العذر لهم ولك، ورغم نواياك الطيبة؛ إلا أنك لم توفق في لغة المقال لسببين: الأول، التعميم. الثاني، الإقصاء في عباراتك: (نحن وأنتم، قراكم، مساجدكم، أحياؤنا وأحياؤكم!!… الخ)؛ لكن أيضًا أجد لك مبرراً، لا يمكنني تجاهله، أن الشيعة أنفسهم، كانوا سبباً رئيساً لعزل أنفسهم وإصرارهم هم أيضاً على لغة نحن وأنتم، هو ما جعل الشق أوسع، والهوة أكثر عمقًا؛ إلا أن عزلة الشيعة مشكلة ذات أذنين، مسك أحدها الشيعة أنفسهم، والأُذن الأخرى مسكها البقية. فمن ألوم وبصمات الجريمة متفرقة هنا وهناك؟.

عزيزي ماهر لقد أحببتُ مقالك رغم ما به من مغالطات، لغة إقصاء وتعالٍ؛ لكنني اعتدت دائماً قراءة الأمور بشكل مختلف، إنني أتتبع سيرة الكاتب، وأجعل المقال الواحد ضمن سياق سيرته، وسياقك مضيء، ورايتك بيضاء وأهدافك نبيلة. لكن كن أكثر دقة، هدوءًا، وأكثر حبًا في المرات القادمة، وشكراً لأنك تهتم.

نقلا عن “الجزيرة”

التعليقات مغلقة.

23 تعليق

  • 23
    ام الفهود

    نعم هي ارض اجدادهم ، ولكن الاشكالية انهم ينكرون انها أيضاً ارض اجدادنا ، نحن اخوة الوطن ولكن لا يطلبوا منّا ان نتقبل سب صحابة نبينا والطعن في عرض نبينا عليه الصلاة والسلام و لا يعاملونا بتقية

  • 22
    المصري

    تابع نعم كنا متجابين لآسني ولآشيعي وان حكامناحفظهم الله لم يفرقوا بين سني وشيعي وعندماجاء المقبورالمجوسيالخميني لعنه الله ضحك على اصحاب العقول الساذجةمن ابناء الشيعة واوهمهم بولآية السفيه واتبعوه

  • 21
    المصري

    كم انتي رائعة ياكوثر في نقدك وردك على الناشط وليد سليس بدعوته لأبناء السنة لزيرة القطيف كان ردك قويا وصادقا الآيعلم هذا اننا كنا متحابين ونزوربعضنابعض ولس هناك ما يفرقنا عن بعض حتى جاء المقبورالخميني

  • 20
    شر البلية مايضحك

    يبيقى الشيعي لديه اقنعه

  • 19
    مسلم شيعي يحب الانسانية

    في البداية سلامي لكل إنسان يدعو للتسامح والاخوة والمحبة والعيش بسلام .

  • 18
    ابو علي .

    الحقيقه الماثله ان طائفة الشيعه مختلفون تماما عن بقية المسلمين ولا يوجد قواسم مشتركه بينهم وبين بقية المسلمين خاصه ان لهم ميزه تميزهم وسببت لهم المشاكل حيثما وجدوا الا وهي الحقد وطلب الثار

  • 17
    مواطن

    نحتاج أصوات كثيره من الجانبين لتحييد الذين يزرعون بذور الفتنة والتفرقه. أصوات تنادي للانتماء الى وطن واحد وشعب متلاحم في وجه اعدائنا.
    ستظل كوثر صوت من أصوات الوطن الجميل

  • 16
    غليص

    ونحس بهم مواطنون مثلنا ولكن تجد التناقض والعداء المبطن بالحقد حيث يدعون بالاسلام وعندما ترد عليهم السلام لا يردون هذا اشاهده يوميا وخاصه من الجيل الحالي و متشبعين بالخمينيات مع الاسف واسئل الله الصلاح

  • 15
    غليص

    انتم تدعون مضلوميه الحسين او المجتمع الشيعي لكي اكون دقيقا في طرحي وتصدقون ما تقولونه والدليل التناقض في دفاعك عنهم , هم مواطنون مكرمون من دولتنا ولهم الاحترام بيننا , ونحس بهم مواطنون مثلنا ولكن

  • 14
    غليص

    هل يبدو ما أقوله متناقضًا، أعني حول سلمية المجتمع الشيعي واعتداء بعضهم على بعض, بل وانا اقول هل سلم جنود وحماه الوطن من الاعتداء عليهم فماذا يحدث لو دخل مواطن سني فما مصيره, انتم تدعون مضلوميه الحسين

  • 13
    المزن

    ?فرق شاسع بين المذاهب الأربعة المشهورة الحنبلي والشافعي والمالكي والحنفي والمذهب الشيعي المنحرف حتى صلاتهم تختلف عن صلاتنا .?

  • 12
    مبارك

    **********

  • 11
    عباس

    هل تحاولون إظهار الفرح والتعصب لمذهب*** ، الإنسجام بين أصحاب المذاهب الإسلامية الأربعة المشهورة واضح وجميل جدا ،،، ولكن لا نجد هذا الإنسجام مع أصحاب المذهب الشيعي ،،،

  • 10
    عباس

    تعليق مخالف

  • 9
    صالح

    ذبحتونا شيعة وسنة مافيه الا الاسلام هناك شيعة علي رضي الله عنه وشيعة معاوية رضي الله فاسم الشيعة يجب أن يحذف من تاريخ الأمة لأنه ماجاء به علي رضي الله عنه وكذلك معاوية رضي الله عنه من منبع واحد

  • 8
    عبدالله

    كل واحد يطبل الى الثاني للاسف هذا الاعلام مقالات *** الحمد الله فيه حكومه باسطه الامور في جميع الامور على السني والشيعي ولسنا محاتجين اثاره فتنه هنا وهناك

  • 7
    تهاني الشمري / حائل

    راقية جدآ كوثر الأربش باسلوبك وتعليقاتك القاطعه هل تدركين بأن اصبحت لعنه على اصحاب العمائم وضوحك التام اصابهم في مقتل الفناعات والأقتناعات من خلال قلمك المؤثر والحاسم اجلدي بقسوه دون هواده اور حمه

  • 6
    فهد

    اللهم يرحم ولدك ،*********

  • 5
    زائد واحد

    كم انت رائعة استاذة كوثر . انت تمثلين المواطن الحقيقى غير الطائفى .وهو فعلا المواطن الذى لا يكون ولائة لعدوة وعدو بلدة . اكتبى وانشرى وثقفى من فى قلبة مرض ,تحياتى مرة اخرى .

  • 4
    المزن

    ?كان مسالماً أما الآن لاااا قتل رجال الأمن بدم بارد والتستر على القتلة وتبني أفكار عدائية ?

  • 3
    معلومه

    كوثر لاربش لك كل احترام وتقدير, لامشكله لزيارة اهل القطيف ان دعونا, لكن لايشرفنا حضور طقوس هندوسيه نصرانيه تسمى بالطقوس الحسينيه والحسين وال البيت منهم براء.. حفظ الله بلادنا وعقيدتنا من رجس المجوس

  • 2
    عبيد الله

    وجود شخصيه رائعه في مجلس الشورى ككوثر الاربش هو اضافه لعقليه منطقيه وصادقه
    وكالعاده ارفع لك القبعه

  • 1
    كاتب مهتم بالطائفه الشيعية

    تعليق من الاستاذة كوثر الاربش عضو مجلس الشورى علي مقال الكاتب وليد سليس . في محله وبلغة النقد الادبي الراقي مع التصحيح لبعض ما جاء في ثنايا المقال تجاه طائفة الشيعة بشكل عام . كما بينت بان شيعةف خلاف؟