الرئيسية / إلى الشامتين ..أنتم معرّضون للفضيحة أيضاً!

إلى الشامتين ..أنتم معرّضون للفضيحة أيضاً!

إلى الشامتين ..أنتم معرّضون للفضيحة أيضاً!

بقلم : تركي الدخيل

كتبت صحف أميركية كبرى عن احتجاز دمية بسبب مخالفةٍ زعم القائم بها أنها شرعية. هذه الأفعال تؤثر على سمعتنا في الخارج والتي نصرف عليها الملايين منذ الحادي عشر من سبتمبر. الأصوات العالية والنشاز هي التي ينصت لها العالم، لأن المجتمعات الأخرى لن تكوّن عنا رؤيةً من خلال قراءتها لابن خلدون، أو ابن رشد، أو الكندي، أو نصير شمّة، أو أم كلثوم وفيروز، أو الطاهر بن عاشور، وعبدالله بن بيّة. بل يكوّن عنا الرؤية من خلال ما ننتجه نحو ضمن السيولة المتاحة في ثورة التقنية المجنونة. لهذا لا يُنصت إلى أصواتٍ معتدلة.
في موجة الشماتة الفضائحية التي عسكت وجهاً موحشاً للمجتمع وتعامله مع التقنية طرحت أصوات عاقلة معتدلة الكلام الرزين، مثل تعليقات عادل الكلباني، ومحمد الجذلاني، وعيسى الغيث، وكل هؤلاء شيوخ وفقهاء في مجالهم لكن لأنهم معتدلون لا تصوّر تغريداتهم، أو تترجم أقوالهم لأنهم عقلاء وأصوات اعتدال. في المقابل حين تصدر فتوى بذبح ميكي ماوس، أو يقوم بعض المتحمسين بملاحقة دمية هنا نضرب صورتنا تجاه أنفسنا أولاً وتجاه الخارج ثانياً، إننا نشوّه وجهنا بأظافرنا الحادة بمازوشية مرعبة!
الشامتون يظنّون أنهم بمنأى عن زلةٍ تعصف بنفسٍ جبلت على الضعف، أو نزوةٍ خرقت حدود التمسّك والتقيا وهذه بلوى وقع فيها زهاد وتقاة، فالنفس أمارة بالسوء كما في الآية الكريمة، وعليه، فإلى الشامتين، أنتم معرّضون للفضيحة أيضاً … فتوبوا إلى الله.
نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

12 - سيار
2016-02-19 23:58:49
حدد موقفك .... انت تكلم عن الدمية المعظمة او عن فضيحة بعض الناس . وما انا الا من غزية ان غوت ............ غويت وان ترشد غزية ارشد
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
11 - محمد العمري
2016-02-19 12:05:49
ورطت صاحبك باعترافك عليه وهو ينفي ... جاء يكحلها وعماها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - محمد
2016-02-18 22:22:45
وماذا عن مركز مسبار المشبوه، ألا يؤثر على سمعتنا الوطنية أيضا ؟!!!
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
9 - المزن
2016-02-18 17:04:20
ومن زين سمعة الخارج وإلا اكبر همنا قلعتهم المهم ان الهيئة باقية باذن الله وشوكككككة في حلق المفسدين رضيتوا ولا أُبيتم الله يقويها على كشف المفسدين??
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
8 -
2016-02-18 16:56:42
حسبكم تنافر
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
7 - hima
2016-02-18 16:55:40
احسنت وابدعت استاذ تركي الدخيل,,شكرا لك.
لا يعجبني(22) اعجبني(0)
6 - سهم
2016-02-18 08:27:36
أسمع أيها الكتيتيب ****.. قال الله: ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم..الآية، هل عندك إعتراض؟! تغضب الله لترضي الصليب
لا يعجبني(0) اعجبني(10)
5 - سهم
2016-02-18 08:22:44
تعليق ١، ٢، ٣، ٤ .. بوركتم وسلمت أناملكم
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
4 - احمد العياد
2016-02-18 08:11:07
ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الّاخرة عذاب عظيم . هذا ليس شماته ولكن تقويم للمعوج
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
3 - عاشق اللغة العربية ( لغة القرآن الكريم )
2016-02-18 07:50:31
نريد توبة العلمانيين والليبراليين الذين يحاربون الدين وينشرون الفساد في مجتمعنا المسلم وما الفضيحة إلا لكل ناعق إمعة يتودد إلى الكفار ويطلب رضاهم عنه
لا يعجبني(0) اعجبني(7)
2 - sagane
2016-02-18 07:34:12
انك يالدخيل تنظر بعين فيها عور واخرى ضعيفة النظر . انني لم اراك يوما تكتب شيئا ايجابيا انك تبحث في الزوايا المظلمه ثم لم تستشهد الابالكلباني لانه يمشي
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
1 - بو نواس
2016-02-18 07:34:11
دندن على هواك - فالكل يعلم ماوراء هذه البربرة
لا يعجبني(0) اعجبني(8)

أضف تعليق
كاريكاتير