وثائق سرية تكشف تفاصيل مثيرة عن مراهقة بن لادن في لندن .. وسبب كرهه للغرب

وثائق سرية تكشف تفاصيل مثيرة عن مراهقة بن لادن في لندن .. وسبب كرهه للغرب

ترجمة صحيفة المرصد : بدأ مدبر الإرهاب أسامة بن لادن ، كما وصفته صحيفة الديلي ميل البريطانية ، يكره الغرب بعد زيارة منزل وليام شكسبير والعثور على ملفات رأى أنها تمثل انحطاطاً وانحلالاً للمجتمع البريطاني .

رحلة بن لادن إلى الغرب

وفي دفتر كتبه في آذار / مارس 2011 ونشرته وكالة المخابرات المركزية بعد أن قتلته القوات الخاصة الأمريكية وداهمت مجمعه في باكستان، يروي مهندس معماري رحلة قام بها بن لادن إلى الغرب في سن 13 عاماً .

وأوضح أنه ذهب إلى هناك للعلاج “خلال الصف السادس، لكنه لم يعط تفاصيل.

وتكشف المجلة – وهي واحدة من 470،000 وثيقة مأخوذة من مخبأ بن لادن – أن الملياردير هو وريث إمبراطورية ، وأمضى عشرة أسابيع للدراسة في المملكة المتحدة ، و أثناء وجوده، زار ستراتفورد أبون آفون في وارويكشاير لرؤية مسقط رأس شكسبير .

شعباً منحلاً

وكتب: “حصلت على الانطباع بأنهم كانوا شعباً منحلاً ، ولم يسمح لي عمري بتشكيل صورة كاملة عن الحياة هناك.

“ذهبنا كل يوم لزيارة منزل شكسبير.”لم أكن منبهراً ، ورأيت أنهم مجتمع مختلف عن بلدنا وأنهم مجتمع منحل أخلاقياً.

لكن يبدو أن وقت المتطرفين في إنجلترا لم يكن سيئا، كما كشفت وكالة المخابرات المركزية أيضاً أنه كان لديه أشرطة فيديو من السيد بين والاس وجروميت على جهاز الكمبيوتر الخاص به، فضلاً عن عشرات من مقاطع عن الكروشيه.

غير أن الرحلة إلى ميدلاندز أقنعت الإسلاميين الوحشيين بأن الغرب كان مكاناً “منحلاً”.

نهاية العالم

ويبدو أن بعض الإدخالات قام بها ابنه خالد المتعصب الذي قتلته القوات الأمريكية الخاصة إلى جانب والده في مايو / أيار 2011 ، في مرحلة ما، تتطرق الكتابات إلى حلم رؤية الدول التي يهيمن عليها بعض الجماعات الإرهابية تمهيداً لنهاية العالم.

وكان من المعروف سابقاُ أن بن لادن زار إنجلترا في عام 1971، لحضور دورة في اللغة الإنجليزية في أكسفورد ، ونشرت امرأة إسبانية صورة تظهر بن لادن بجانبها وفتاة أخرى في حديقة.

وقالت المرأة لـ بي بي سي إنه لا يبدو قلقاً للغاية حين التحدث في الدين أو السياسة ، لكنه لم يكن مهتماً في موسيقى الروك أو الثقافة الشعبية، واعتبر الأجانب في لندن “مجانين” .

وقالت أيضاً إن بن لادن “الذي كان مع أشقائه الثلاثة” ، كان حزيناً على والدته ، وأن أشقائه لديهم أمهات مختلفة.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا

التعليقات مغلقة.

15 تعليق

  • 15
    عبدالعزيز

    لعنه الله هذا التكفيري الخبيث
    كفر علماء المسلمين واحتقرهم وعلى رأسهم العلامة الشيخ إبن باز وابن عثيمين
    وكفر حكامنا
    وكفرنا
    وقتل أقرباءنا من الضباط والعسكر
    وقتل المواطنين
    وتريدني أن اترحم عليه يخس

  • 14
    Ana wbas

    تعليق مخالف

  • 13
    غير معروف

    ت 6 هذه هي نظرة الاسلام لهم لكن لايستحل دمهم .. ناس يقولون الله ثالث ثلاثة فهل بعد هذا دناءة وهوان ؟ اي حضارة هذه .. التوحيد هو الحضارة الحقيقية لانه يؤدي بصاحبه الى الجنة وما سواه زائل

  • 12
    غير معروف

    ت 10 وانت ستموت وسنحفظ هذه الكلمات في سجلم وتنشر يوم القيامة؟

  • 11
    غير معروف

    رحمه الله .. يبقى مسلما

  • 10
    غير معروف

    مات وخاس موت

  • 9
    غير معروف

    رجل غير التاريخ الله يرحمه

  • 8
    الرأي

    الله يرحمه يغفر لله

  • 7
    متمرقها

    بس شكله كان جنتل من اللبس بتاعوه

  • 6
    نوره

    كثير مثله عايش بوسط الغرب ويحتقرهم والود وده يحرقهم وبنظره انهم كفره ودمهم حلال

  • 5
    أبورائد

    إنسان ذهب وحسابه عند ربه

  • 4
    بهجت

    الانسان بطلقة رصاصه واحده تنتهي روحه وينتهي جبروته وغطرسته وحلمه ليحكم العالم والتحكم به وتغيير المجتمع على مايريد فمن انت ايها الانسان .انت ولا شيء فحافظ على ماتبقى لك من جسد وروح وحريه في ارضاء ربك

  • 3
    كانت أيام

    ردات الفعل تختلف من شخص لشخص ..كما نراه في الصور وحداني بدون جيرل فرند ويمكن هذا هو سبب كرهه للغرب..يمكن جته عقدة ..أذكر زمان صديق مبتعث الجنس اللطيف الجامعي ماعطوه وجه وكانت ردة فعله أنه تطوّع .

  • 2
    غير معروف

    ها

  • 1
    عبدالرحمن بن فهد

    هذي حياتهم انت وش دخلك تحارب باسم المسلمين و تشوه سمعه الإسلام..