الرئيسية / حساب تويتري يسيء للبخاري ومسلم ويثير الفتنة !

حساب تويتري يسيء للبخاري ومسلم ويثير الفتنة !

حساب تويتري يسيء للبخاري ومسلم ويثير الفتنة !

صحيفة المرصد : فوجئ عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أخيرا بحساب يحمل اسم “صحيح البخاري ومسلم”، وهو حساب دعوي، يعنى بنشر أحاديث الصحيحين وغيرها، إذ نشر مؤخرا تغريدة تظهر حقيقة أصحاب ذلك الحساب الطائفية، لإثارة الفتنة بين أطياف المجتمع. وتزعم التغريدة لبعض المتابعين الجهلاء أن البخاري ومسلم طائفيان في الأصل. ويتابع الحساب أكثر من مليون شخص داخل وخارج المملكة، ويعد مرجعا للكثير من المهتمين بالأحاديث الصحيحة.

ووفقا لصحيفة الوطن غرد الحساب مؤخرا قائلا “بالنسبة لنا.. اليهود والنصارى أطهر من الرافضة، فذبائحهم تؤكل ونسائهم تنكح. أما الرافضة فأنجس من اليهود والنصارى، فذبائحهم حرجة، ونساؤهم نجسة”. وقام بإعادة التغريدة أكثر من 240 شخصا، بينما أعجب بها أكثر من 115 شخصا آخرين.
وأبدى المتابعون إمتعاضهم من التغريدة، التي تسيء لإسم البخاري ومسلم، مطالبين الجهات ذات العلاقة بضرورة إيقاف كل الحسابات التي تسيء لأعمدة الدين، وتظهرهم أمام المتابعين بأنهم طائفيون أو متطرفون، مبينين أن هذا الكلام لا يجوز، لأنه يثير الفتنة الطائفية، ولا بد أن يحاسب عليه أصحاب الحساب قانونا.
وأكد البعض في ردودهم على التغريدة، أنهم كانوا من المعجبين بهذا الحساب، ولكن بعد هذه التغريدة الطائفية، فإن هذا الحساب يستحق الإيقاف من قبل السلطات المختصة كونه يسيء لاسم صحيح البخاري ومسلم، منوهين إلى أن بعض المتابعين جاهلون بأمور الدين، ما يعني أنهم من الممكن أن ينتابهم إحساس بأن هذا الكلام والتوجه الطائفي يأتي من البخاري ومسلم. ودعا الكثيرون إلى حذف التغريدة، كونها تسيء للمسلمين، أو تغيير مسمى الحساب، وإعادة صياغة التغريدة لتعبر عن شخصيته فقط دون غيره. ويدار حساب صحيح البخاري ومسلم من إحدى الدول الخليجية، حيث يهتم بأحاديث وقصص البخاري ومسلم، وشهد مؤخرا متابعة وتفاعلا كبيرا من قبل الحسابات السعودية والخليجية والعربية.



كاريكاتير
X