الرئيسية / كفاح !

كفاح !

كفاح !

بقلم : عادل التويجري

· زلاتكو وكرواتيا !

· قصة ( تروى) !

· عرفناه في الفيصلي.

· قدم مستويات رائعة ولافتة .

· رحل بعدها لـ ( أولمبي) الهلال !

· كانت عينه على الفريق ( الأول) !

· حقق ما يريد !

· لأنه كان ( يعرف) ماذا يريد.

· كان (يعمل) بجد لتحقيق (ما يريد).

· حقق بطولة ( كأس ولي العهد) أمام النصر.

· شد رحاله بعد ذلك للعين !

· ليحقق الدوري وكأس رئيس الدولة والسوبر !

· ووصل لنهائي آسيا .

· قبل رحيله لمنتخب بلاده.

· تأهل الكروات لروسيا.

· وقرروا استمرار التجربة !

· زلاتكو مدرب ( هادئ) جداً.

· ( يعمل) كثيراً بـ ( صمت) !

· دون أفلام الــ ( Show) العابرة !

· مدرب يخفق ويصيب !

· لكنه ( صبور) و ( طموح) و ( عملي).

· مشواره ( نموذج) للتدرج ( المنطقي).

· (الكفاءة) التدريبية غير مرتبطة بــ ( الجنسية) !

· زلاتكو و كرواتيا قصة ( جميلة) .

· سألوا الفـــشّـــار كيف ترى القصة !

· استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشــــهق وقال (كفاح)!

نقلا عن “عين اليوم”

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

6 - رابطة مشجعي أروارا
2017-11-16 21:14:09
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
5 - فهد 222
2017-11-16 14:25:27
صاحبة التعليق الاول فعلا مثل ماقال بعض الاخوة ياليت تهتمي بمطبخك وبجوزك وأبنائك أفضل لك .
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
4 - ابو الأمجاد
2017-11-16 13:33:52
الأخت تعليق رقم 1 هوني على نفسك واهتمي بمطبخك وتلميع البلاط بالكلوركس واتركي الرياضة لنا نحن معشر الرجال : اما الاستاذ عادل فأنتي جربتي قلمه الضرعاني وعرفتي قيمته مراراً كثيره وفقني الله لطاعته ورضاه
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
3 - 🔸️ااببووححمموودد
2017-11-16 11:05:09
القريحة متدفقة هذه الايام يا عادل ◽هل يجفف منابعها البطل المنتظر 《أروارا》. ◽هذا المقال اهداء مع التحية للكوتش سامي👌.
لا يعجبني(2) اعجبني(6)
2 - ي و س ف
2017-11-16 09:21:09
تعليق1 ارجع لرُشدك وشجع مثل ماكنت تشجع قبل تحول عيونك اللهمَ لاشماتة
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
1 - عادل امام
2017-11-16 09:08:27
سألو مفكر الطواقي الداهيه الاعلاميه الزرقاء بطيخه ليه مكثر كفاحك هليومين تحديدا ؟ كح وشهق وزعق تحديدا ثم قال . ابي اكفح بقوه دام البروفسور الملكي احمد الشمراني غايب هليومين في نهاية الامر
لا يعجبني(6) اعجبني(4)

أضف تعليق
كاريكاتير