الرئيسية / “مهند” كنز الأهلي

“مهند” كنز الأهلي

“مهند” كنز الأهلي

بقلم : أحمد الشمراني

• هبطت الذائقة الفنية، لدرجة أضحى معها سعد الصغير فنانا كبيرا يقدم برامج ويغني في الأوبرا، كما ادعى ذات حوار.

• هبط النقد الرياضي، لدرجة أصبحت ترى أسماء عبر وسائل الإعلام لا تملك وأنت ترى نتاجها أو تسمعه إلا الصمت احتجاجاً، ففي مثل هذه الحالات الصمت هو الحكمة بعينها أو ذاتها.

• من دورة إلى أخرى من دورات الخليج تلمس جديدا في كل شيء، إلا الإعلام المرئي، الوجوه نفس الوجوه والكلام نفس الكلام والصياح حسب حالة الأجواء، متناسين أن عقول هذا الجيل لم تعد تهتم بهذا الصراخ، ولم تعد تعنيهم ماركات الشمغ لأنهم لا يتعاملون معها إلا في المناسبات، ومن هذا المنطلق يا ليت تخفضون الصوت، إن أردتم أن يسمعوكم إن وجدوا وقتا.

• أحاول أن أجد حلا مناسبا لما يحدث للأهلي من بعض الإعلاميين، لكن بعد حوار معلن وغير معلن مع بعضهم اكتشفت أن الحالة صعبة معالجتها، كونها وصلت إلى حالة متقدمة من المرض، ولهذا تركتهم على ما هم عليه دون الدعاء لهم أو عليهم.

• فعلها البرشا بريال مدريد، ولم أنس الهزيمة ومرارتها حتى الآن، فبعض الهزائم مزعجة لاسيما وأنني قبل المباراة كنت متفائلا جداً جداً.

• ميولي للريال لم يمنعني من الاستمتاع بكلاسيكو الأرض، لكنه منعني من الابتهاج بثلاثية الأهلي في مرمى الفتح.

• هدفان من مهند عسيري ذكرتني برأس ماجد، ودعتني إلى أن أقول يا هكذا يكون المهاجم أو فلا.

• ما يميز هذا المهند أن الدكة لم تحبطه، فمن أيام جروس حينما يحتاجه الأهلي يجده، والأرقام تشهد له.

• انعدمت الثقة في الحكم السعودي، لدرجة حتى وهو يبدع لا يقبل منا أن نشيد به، ففي مباراة الأهلي والفتح أعجبني شكري الحنفوش، وقلت ما يستحق من ثناء، فوجدت من الأهلاويين أو بعضهم سيلا من الاعتراضات، وهذا لم يزدني إلا تمسكاً بقناعتي تجاه حكم أبدع.

• ليس بالضرورة أن نظل كما نحن ثابتين على نهج واحد ضد الحكم، أي حكم حتى وإن أبدع، وليس مهما أن أكون معك حتى لا تكون ضدي، وعليه أرى أن الحنفوش كان متألقاً، مع احترامي لمن يرى عكس ذلك.

• الشيخ سعود بن خالد آل ثاني طالب في تغريدة له بضرورة مشاركة إيران وتركيا في دورة الخليج، فكانت بلا شك تغريدة الضحك والاستهجان من الكل، بمن فيهم قطريون سخروا من هذا المطلب.

• بعيداً عن القصد والمقصود، أتمنى من الشيخ سعود أن يعرض الأمر على الاتحاد القطري لإقامة دورة ثلاثية في الدوحة، تضم المنتخبات الثلاثة على كأس أردوغان أو ميداليات حسن روحاني.

• من أراد الشهرة يقول كلمتين عن السعودية، فها هو صاحب ورق العنب أصبح حديث الناس، في وقت أرى فيه أن ورق العنب أغلى من بعض الرجال.

• أبناء وطني، أعرف حجم حبكم وغيرتكم على بلادكم، ولكن بعض التافهين تعطونهم قيمة بردودكم عليهم.

(2)

• اثنان عذرهما أقبح من ذنبهما، أحمق يجرحك ويقول لا أقصد، ووقح يجرحك ويقول: أنا صريح.

ومضة

• لا منّي اشتقت حاول تفهم شعوري

‏ أنا أكثر إنسان يتألم وهو: ساكت.

نقلًا عن “عكاظ”

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

4 - عابد سالم
2017-12-25 16:52:49
(‏ أنا أكثر إنسان يتألم وهو: ساكت) تفسير العبارة انه ان تحدث لا يتألم ، وأنا اشوف ان يظل ساكت لأنه في حديثه ومقالاته جاب العيد لنفسه وتم ايقافه .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
3 - ماجد الدوخي
2017-12-25 12:43:42
ياشم..راني سؤال ويحتاج لرجل شجاع الرد عليه. هل ذكرك لكلمة ( نزق ) في مقالك اصبتهم في مقتل يا تركي هو عن قصد لمعنى الكلمة او اتيت بها عن جهل ؟ بمعنى قص ولزق ..
لا يعجبني(1) اعجبني(3)
2 - ًًWiSeMan
2017-12-25 11:00:02
مهند عسيري اذا لم يكن في قائمة كأس العالم فللاسف لا احد في اتحاد كرة القدم يفقه شيئا.
لا يعجبني(2) اعجبني(2)
1 - الشمالي الجنوبي
2017-12-25 10:50:56
اصبحت ترى أسماء عبر وسائل الإعلام لا تملك وأنت ترى نتاجها أو تسمعه إلا الصمت احتجاجاً / نفس الوجوه والكلام نفس الكلام والصياح ، متناسين أن عقول هذا الجيل لم تعد تهتم بهذا الصراخ كأنك تتكلم عن نفسك !!
لا يعجبني(1) اعجبني(2)

أضف تعليق
كاريكاتير