الرئيسية / ليلة القدر

ليلة القدر

ليلة القدر

بقلم : مشعل السديري

طردت شركة «أكيما» الأميركية مديرة تنفيذية لديها بعد أن قامت بحركة بذيئة؛ بالإشارة بأحد أصابعها تجاه موكب الرئيس الأميركي ترمب حين مروره بجوارها في أثناء ركوبها الدراجة – يعني بالإنجليزي الفصيح: أعطته (finger).
ومعها حق الشركة عندما اتخذت ذلك الإجراء، فقلة الحياء مرفوضة، سواء كانت موجهة للرئيس أو لأبسط الناس.
غير أن هناك مجموعة من النشطاء شنوا حملة تبرع على الإنترنت تعاطفاً مع إشارة تلك المرأة الوقحة، ولمساعدتها لأنها فقدت وظيفتها، فجمعوا لها أكثر من 70 ألف دولار، وكأنهم بذلك يشجعون على التمادي في هذه الإشارات.

وما أبعد الفرق بين صاحبة (الفنغر) وتلك (الغرسونة)؛ عندما دخلت المطعم الذي تعمل فيه سيدتان طلبتا منها أرخص طبقين من الطعام، فأحضرتهما لهما، وبعد أن انتهيتا وأرادتا دفع الحساب، سامحتهما الغرسونة لأنها هي التي دفعت ثمن الفاتورة التي لا تزيد على 27 دولاراً، لأنها شعرت بعوزهما.
فشكرتاها وخرجتا، غير أنهما كتبتا عن هذا الموقف الفريد في وسائل التواصل الاجتماعي.
وعندما رجعت الغرسونة إلى منزلها، إذا بأمها تخبرها بأن ذكرها أصبح على كل لسان، وانهالت التبرعات عليها عندما عرفوا أنها هي أيضاً محتاجة، وتوفر من راتبها الضئيل لكي تشتري تلفزيوناً جديداً.
وكانت حصيلة التبرعات: خمسة تلفزيونات من شركات مختلفة، وفوقها 215 ألف دولار – انتهى.
يا ليت ليلة القدر تنفتح بوجهي، وأحصل على تبرعات تزيد على 215 ألف دولار، ساعتها ما لكم عليّ حلف أنني سوف أتبرع بما لا يقل عن 5 في المائة من كامل المبلغ ليتوزع بالتساوي على كل الجمعيات الخيرية في سائر البلاد العربية، وفوقها الإسلامية كذلك.

حدثني أحدهم قائلاً:
قررت زوجتي زيارة أهلها بالرياض، في رحلة تستغرق ثلاثة أسابيع. وبينما كانت ترتب ملابسها وأغراضها في حقائبها، بحضور الشغالة التي تساعدها، وكنت وقتها جالساً في الغرفة الثانية أنتظرها لتنتهي لأوصلها إلى المطار، وحيث أن أبواب الغرف مفتوحة، سمعتها وهي توصيها وتقول:
اسمعي، لا تنسي تكلميني على طول إذا لاحظت علامات الحزن والأسى والشحوب ظاهرة على وجه زوجي، فردت عليها قائلة:
ولا يهمك يا ستي، سوف أتصل بك بكل تأكيد، وأحكي لكِ عن كل حالاته، حتى لو ظهرت على وجهه ملامح السعادة والانشراح.
وبعد أن سكت محدثي، سألته: قل لي بكل صراحة: ماذا كان شعورك عندما تأكدت من إقلاع الطائرة؟ قال: أخذت (أطق إصبع)، وأحجل على قدم واحدة.

نقلا عن الشرق الاوسط



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 - طاالب علم
2018-03-03 04:17:43
فوق ان المبلغ الي تتمناه راح يجيك تبرعات ماراح تدفع الا ٥٪؜ .. اتمنى الحكومة تاخذ على كل بخيل زيك ضرايب ٥٠٪؜
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
اخبار صحية
بذور الكتان تحمي من مرض مميت

بذور الكتان تحمي من مرض مميت

المرصد 12 8٬686 4 أيام
كاريكاتير