الرئيسية / هل أوقف بغداد أبو نجاح؟

هل أوقف بغداد أبو نجاح؟

هل أوقف بغداد أبو نجاح؟

بقلم : أحمد الشمراني

• الاتحاد الآسيوي على المحك، هكذا كنا نقول حينما يحدث من لاعب أو حكم أو جمهور أي تجاوز علينا، بل إن كثيراً من التجاوزات حدثت بحق أنديتنا ومنتخباتنا مرت برداً وسلاماً.
• إيران وقطر من الدول المحمية من الاتحاد الآسيوي في غرب القارة من زمان، واليوم امتداد للأمس، وعلى عينك يا تاجر.
• في مباراة الأهلي والسد الاثنين الماضي وقع لاعب السد بغداد أبو نجاح في محذور يستحق عليه عقوبة، لا سيما أن الخطأ الذي ارتكبه معني باتهام الحكم بالرشوة، واللقطة التي أظهرها الناقل للاعب أبو نجاح وهو يشير للحكم أوضح من بياض ثلج الاسكيمو، ولا يمكن أن يختلف عليها اثنان أنها معنية بالرشوة ولا غير ذلك تفسير.

• المفروض في هذه الحالة من لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد الآسيوي أن لا تنتظر تقريراً من حكم المباراة أو المراقب عن الحالة، فما أظهرته الشاشة يكفي لأن تصدر العقوبة «أمس» وليس «اليوم»، وإن حدث عكس ذلك فهنا يجب أن نبحث عن اتحاد قاري آخر ننضم له كما قال معالي المستشار ذات تصريح، في إشارة واضحة إلى أننا سئمنا من ظلم هذا الاتحاد لنا وإجحافه بحق منتخباتنا وأنديتنا.

• وما حدث في ملعب السد حدث مثله في ملاعب إيران، وربما أكثر، قبل أن يتقرر دولياً أن نلعب مع الأندية الإيرانية على أرض محايدة، وكنا نعتقد أن نفوذ إيران في الاتحاد الآسيوي قوي لدرجة تفوق تأثير اليابان وكوريا، ومع الأيام اتضح لنا أن بن همام هو من زرع أذرعا داخل مفاصل الاتحاد الآسيوي تخدم إيران وقطر، والدليل أن بن همام طرد من الاتحاد وما زالت تركته «الفاسدة» مهيمنة على مفاصل القرار في اللجان السيادية المؤثرة، وهي أسماء ليس بالضرورة أن تكون معروفة لنا ولرئيس الاتحاد الشيخ «سلمان بن إبراهيم آل خليفة» الذي نعزه ونحترمه ونقدره، لكن لم نكن نتوقع منه الصمت على هذا الاختراق القطري الإيراني الذي وصل إلى حد لا يطاق.

• نعود إلى بغداد أبو نجاح ونسأل: هل صدر بحقه قرار أم تم تأجيله إلى بعد المباراة مع الأهلي، أم أن الجماعة أو العصابة «أخفت الواقعة» تحت بند لم يصلنا تقرير الحكم أو المراقب كما جرت العادة حينما يكون المتضرر من القرار ناديا قطريا أو إيرانيا والمستفيد سعودي، وإن حدث العكس، العقوبات تصدر بسرعة البرق.

• يجب أن يعرف الكل أننا لا نبحث من هذا الاتحاد أو غيره عن غير حقوقنا، ولسنا بحاجة إلى مجاملته، إن أخطأ لاعب أو ناد سعودي طبقوا عليه اللوائح كما هي، لكن يجب أن تطبق هذه اللوائح على غيرنا إن أخطأوا لكي نقول الكل في ميزان العدالة واحد، أما الكيل بمكيالين فهذه بضاعة الفاسدين.

• هذه الوهلة بات لدينا صوت قوي لا يسكت على الضيم، تحدث وتحدث وتحدث، وأرسل عشرات الرسائل، وأخبر قطبي فيفا وآسيا أن الصبر نفد وما بعد القول إلا الفعل.

ومضة:

• لا يوجد هناك عذاب أكبر من أن تحمل قصة لم ترو بداخلك.

نقلا عن عكاظ




التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

3 - مرشح الترشيحاتي
2018-05-11 05:47:40
تعليق ١ إتق الله وابتعد عن التشكيك واعلم ان هناك رقيب عليك سوف يحاسبك على كل كلمه تكتبها ولن يفيدك تشجيع البعض لك. إتق اللهوابتعد عن التعصب الأعمى ياوفقك الله
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
2 - منقاش
2018-05-10 12:43:53
أما الكيل بمكيالين
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - رياضي حر شاهد على فساد نادي الدلال وجلاد السنافر ومذوقهم الاذلال
2018-05-10 07:33:32
كل ماذكرته بمقالك ينطبق تماما على اتحادنا المحلي ولمصلحة فريق واحد معروف بالزعيق والدلال ولكن اعجبتني جدا هذه الجمله(أما الكيل بمكيالين فهذه بضاعة الفاسدين؟؟؟.)فلماذا الشكوى من الاتحاد الاسيوي؟؟؟
لا يعجبني(3) اعجبني(6)

أضف تعليق
كاريكاتير