ابنة الراحل يحيى المعلمي تروي لحظة زيارة الملك سلمان لوالدها على فراش مرضه.. وتكشف قصة أكلة العريكة في أمريكا

ابنة الراحل يحيى المعلمي تروي لحظة زيارة الملك سلمان لوالدها على فراش مرضه.. وتكشف قصة أكلة العريكة في أمريكا

صحيفة المرصد: كشفت آمال المعلمي نجلة الأديب الشاعر العسكري الراحل يحيى المعلمي قصة زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز “وقتها أمير الرياض” لوالدها عندما كان منوم المستشفى العسكري، قائلا:” كان والدي يقرأ يوميا حتي أصبح عنده ضيق في الأوردة وكان يرتدي جوانتي كي يستطيع الإمساك بالكتاب ويظل يقرأ إلى أن ينام ويسقط الكتاب من يده، وعندما زاره الملك سلمان على فراش مرضه الأخير وجد الكتاب يغطي وجهه قال وين يحيى!”.

وكشفت المعلمي في حوارها ببرنامج “الراحل” على قناة “روتانا خليجية” عن موقف طريف روته لها والدتها عندما كان والدها في بعثة لأمريكا عن القدر، قائلا:” كانت أمريكا بعيدة لا كان فيها جوالات ولا ستالايت ولا تليفونات مباشرة فكانت والدتي تريد قدر لطهى الطعام فطلبت من أحد الأقارب الذي كان قادما إلى أمريكا أن يجلب لها “قدرا”، كي تستخدمه في تحضير الطعام السعودي للضيوف والمعارف، وبالفعل تمكن من إحضاره لها لتصنع العديد من المأكولات السعودية في أمريكا كالعصيدة والعريكة”.

وتابعت أنه بعد انتهاء البعثة عاد والدها ووالدتها إلى المملكة، ولكن بقي “القدر” في أمريكا يتداولوه الطلاب المبتعثون لأكثر من 10 – 15 سنة بمسمى”قدر المعلمي”.

التعليقات مغلقة.

27 تعليق

  • 27
    فليحان

    اذا أردت ان تصدق فقل مايعقل. اختبروه وقفز الي مرحلة الماجستير شوي صعبة.

  • 26
    عمار

    تعليق مخالف

  • 25
    غير معروف

    سعيدان قل ابن الحجاب ايها الدكتوره البرفسوره انت تكلم الشخص نفسه اوتكلم قبيلته عندك اسقطات ياسعيدان انصحك دخول معهد لغه عربيه.اوشراء كتاب الخليل ابن احمد الفراهيدي الدوسي الزهراني.معجم اللغات تثقف.هه)

  • 24
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 23
    غير معروف

    سعيدان هذا دايم المرصد تلغي كثير من تعليقاته. وتكتب المرصد مخالف

  • 22
    غير معروف

    ١٨ شوف يقول اين الحجاب ايتها التهاميه الجنوبيه.اين الحجاب لابأس. ايتها التهاميه.هي ليست تهاميه.وونعم وونعم وترليون ونعم والتهاميون فيهم فرسان.تاءبط شرا.الدكتوره من رجال ألمع من الأءزدالقحطانيه.وانعم.)

  • 21
    غير معروف

    ١٨ شوف تعليق سعيدان اين الحجاب شوف كيف يعلق.وفسر كلامه حسن الفاظك وصم وعبر صح وخل تعبيرك لايق
    تعبيرك ممزوج بما في قلبك.مامن ثقافه لديك قل يابرفسوره.يادكتوره.خلك مع الناجحون والنصيحة تتطلب.كلمه طيبه صم

  • 20
    غير معروف

    الفريق يحي المعلمي رحمه الله مدير عام السجون سابقا من رجال ألمع من الأءزد القحطانيه العرب العاربه.القحطانيه هذاللتعريف.فقط)وهذه ابنته الدكتوره.ذيك البنت
    من ذاك الأسد.معلق سعيدان.التهاميه.اصل وفصل صم.

  • 19
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 18
    سعيدان

    اين الحجاب ايتها التهاميه الجنوبيه

  • 17
    hima

    ( كانت أمريكا بعيدة لا كان فيها جوالات ولا ستالايت ولا تليفونات مباشرة),ليش متى الكلام دا,اي عام؟

  • 16
    آل رافع

    والنعم بالعسيرية آمال المعلمي

  • 15
    عبدالله العسيري

    تعليق13 اهل تهامة العريكة تمشي في دمهم. والله ماتدري وين الله حاطك

  • 14
    Man

    رحمه الله .أسرة المعلمي من رجال ألمع أخوها السفير المعلمي

  • 13
    غير معروف

    تهامية واهل تهامة لا يعرفون العريكة

  • 12
    غير معروف

    انا كنت هناك واكلت من قدور ومضغوط الطيبات واعتركت واعتصدت وانكبست معهم ومن ذاك اليوم صارت زماله وصداقة وتواصل 🙄

  • 11
    غير معروف

    انا يوم سافرت هناك طحت بالكسكس المغربي اف يازينه طعمه للراس قريبا يتعلمون عليه المواطنات ويطبخونا بالكسكسي تلاقح ثقافي 👀

  • 10
    غير معروف

    انا كنت هناك وسلمت ع المعلمي ** واكلت من قدر المعلمي واعتركت واعتصدت معهم ومن ذاك اليوم صارت زماله وصداقة وتواصل 🙄

  • 9
    وتوته توته

    تأثرت 😭 المعلمي 🙄

  • 8
    سامر الحي

    تعليق مخالف

  • 7
    مبتعث سابق

    صادقة امال المعلمي امريكا كانت بعيدة زمان لا تلفونات ولا شي مثل الآن

  • 6
    ابوفهد

    رحم الله والدك وواضح تأثيره فيك فنعم الاب ونعم الابنه والأمل في آمال

  • 5
    غير معروف

    هناك نخبة من قدامى منطقة عسير وخاصة رجالات الشعبين والميسورين في أبها شغوفون بالقراءة لدرجة أن أحد من أعرفهم يحتفظ بمجلات مصريه والعربي الكويتية ولا أعلم عن الورثة ما عملوا بها رحمه الله

  • 4
    عقاب بن شلاح

    تعليق مخالف

  • 3
    غير معروف

    تذكير بالاسنغفار خاصة وقت السحور 🌴🌴🌴

  • 2
    عقاب بن شلاح

    تعليق مخالف

  • 1
    سعد

    اطال الله في عمر الملك سلمان و رحم الله الفقيد المعلمي.