الرئيسية / المبادئ والأسس القرآنية الراسخة !

المبادئ والأسس القرآنية الراسخة !

المبادئ والأسس القرآنية الراسخة !

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

لا أتهم المجتمعات ولا الدول الغربية بأنها تعمل جاهده وفق دساتيرها وقوانينها على تكريس انتهاك حقوق الانسان، ولا يمكن لعاقل أن يذهب إلى هذا الظن. فالبشرية قاطبة ـ لا فرق في ذلك بين أبيض وأسود ـ تسعى إلى إقرار مبادئ سامية مثل الحرية وحقوق الإنسان وغيرها من المثل العليا.
إلا أن المنظور ووسائل تحقيق مثل الغايات النبيلة تختلف بين مجتمع وآخر ووفق ثقافته وإرثه الحضاري. وثمة فرق بين المنظور الإسلامي وبين المنظور الغربي في هذه القضية وفقا للفوارق الثقافية والتجربة التاريخية بين المجتمعين : الإسلامي والغربي.
إلا أن هذا يجب أن لا يجعلنا نذهب بعيداً لنجرد الآخرين من الحس الأخلاقي والإنساني. وهذا من المبادئ والأسس القرآنية الراسخة. إذ أن القرآن يخاطب الناس على مستويين: فهو يخاطب البشرية بـ “الناس بشكل مطلق، كما أنه يخاطب المؤمنين والمسلمين بتخصيص هذه الصفة الإيمانية في المسائل التشريعية، سواء على صعيد العبادات أو المعاملات.
وفي مستوى خطابه لـ “الناس” فإنه أرسى دعائم وأركان وفلسفة حقوق الإنسان كأول وثيقة تفصل هذا الأمر، ولم يترك القرآن شاردة ولا واردة في هذا الشأن إلا وقد أوفاها حقها كاملا، وجاءت السنة النبوية المطهرة تزيد الأمر تفصيلاً من خلال أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم، حيث أوضح كيفية ووسائل تطبيق هذا الدستور الإلهي بهذا الشأن…!



كاريكاتير