الرئيسية / العقاب قيمة تربوية للفرد والجماعة؟

العقاب قيمة تربوية للفرد والجماعة؟

العقاب قيمة تربوية للفرد والجماعة؟

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

بالنسبة للفرد يعتبر العقاب وخزة – أو نخسة – للضمير الميت أو الخامل ليستيقظ من ناحية. ومن ناحية أخرى فإنه تذكرة للمرء إذا ما نسي أو غفل أو تغافل عن حقيقة أن الإنسان – أي إنسان – مسؤول عن أفعاله شراً كانت أم خيراً.
وبالنسبة للجماعة فإن العقاب الذي يوقع بأحد أفرادها يصبح (رادعاً) لئلا يسقط غير المُعاقب في فعل مشابه، كما أنه يشيع الشعور بالأمان والطمأنينة بين الجماعة.
والآن – كما نرى – أخذت كثير من الدول بمبدأ إلغاء عقوبة الإعدام، وبعضها يحاول أن يتلطف في تنفيذه مثل الولايات المتحدة حيث يتم عن طريق حقنة.
وقد يبدو الضرب كآلية تربوية على شيء من القسوة. ولكن ضرورة الحفاظ على الحدث والمجتمع تفرضه أحياناً، ولا أرى مانعاً يحرمه في ظل انفلات وانحراف سلوكي استطار شره، وتعدى تأثيره وأذاه حدود بيت الجانح ليطال المجتمع وأبناء الناس الآخرين ممن يبذلون جهداً جهيداً لتربية أبنائهم وتنشئتهم بطريقة قويمة. وما علينا سوى أن نراجع ما تنشره الصحف هذه الأيام عن حوادث الاعتداءات الجنسية على الأطفال من مراهقين لم يحسن آباؤهم تربيتهم، ليستبين لنا مدى خطر هؤلاء المجرمين الصغار.
وما لنا نذهب بعيداً ونحن نشهد ونقرأ في الصحف عن تطاول تلاميذ المتوسطيات والثانويات بالضرب على معلميهم، وللأسف نجد في بعض هذه الحالات، ليس تواطؤ الآباء والأمهات، بل واشتراكهم في الاعتداء بالضرب والشتم والسباب على المعلمين والمعلمات.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

9 - الجواب ٧
2018-09-16 17:25:24
قبل ان يبدأ بالعقوبة يجب البدأ بالتثقيف. مثال اول ما وضع ساهر لكن لا توجد لوحات تحديد السرعة وعليكم المقياس. تحويلات على طرقات ثم تختفي الى اين يجب ان تتجه. فهي ثقافة مجتمع بحاجة لصقل بقوة من جذورها🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
8 - الجواب ٦
2018-09-16 17:22:45
ان الامر مهم لانه ليست مجرد احترام لكن ينشأ منها عدم الغش والنزاهة والصدق وروح العمل الطيب بين الناس كما نراه عند سفرنا للخارج ولا سيما حتى في دول الجوار. بعني عندنا مسألة عقيمة بحاجة لاعادة النظر! 🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 - الجواب ٥
2018-09-16 17:19:46
اعيد و اكرر السلوكيات المهذبه شبه مفقوده ودايم تقرن بالدين. مع ان السلوكيات طبيعة تهذيبية من البشر وهو مارسة حسن المعاملة واحترام الاخرين. انما الامم الاخلاق ...لذا بما ان بعض البيوت فوضويه فالمدرسة🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - الجواب ٤
2018-09-16 17:16:55
احترام الاخرين والوقت والتنظيم هو ما تفتقده المجتمعات العربية بصفة عامة ومجتمعنا بصفة خاصة. شوف ايش نوعية الاكل والسمنة والسهر والتأخر عن المواعيد. اعاد على ان يصل متأخر. لا اطلع مبكرا و اوصل قبل! 🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - الجواب ٣
2018-09-16 17:13:28
تكريس القيم والاخلاقيات وان لا تمزج بالدين لان هناك فهم خاطئ طالما يتعبد فله الحق يصنع ما شاء. شوف وقوف السيارات عند المساجد وتخطي الصفوف. فلتستخدم منابر الجمع للتوعية ومشاكل الاخلاقيات والسلوكيات! 🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - الجواب ٢
2018-09-16 17:10:53
التوعيه والتثقيف يبدأ من البيت بس طبعاً مجتمع تربى وشاب على الفزعة والهياط من الصعب مجرد فرض عقوبه ليتوعى. لابد من وجود توعيه مدرسية للابوين واتكلم كلاهما معاً بمحاضرة لكل فصل دراسي عن السلوك المهذب🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - الجواب
2018-09-16 17:08:38
لان نظام العقوبة يفشل ان كان بدون توعية. مثال عندما بدأت السيارات في بريطانيا كان هناك من يمشي امام السيارة يحذرهم من قدومها لان الشارع للمشاة وانظر كيف تحول الشارع الان وكيف احترام المارة بمساراتهم🤔
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - الحرفي
2018-09-16 06:25:44
هناك شيء اسمه معلم متخرج عمره اقل من 25 عام توه في آخر المراهقه وشايف نفسه هذا باب الباب الثاني الطلاب ذولأ الفاعلين بمثل هذه الأمور هم فاشلين واهل مشاكل وليس هناك موجه من البيت يقول احترم وهاكذا حال؟
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
1 - عباس
2018-09-16 05:03:34
الأوامر الشرعية طبقت في مجتمع الرسول وكان مجتمع عالي الإيمان قليل الأخطاء كل واحد عرف دوره ،،، في هذاالزمن الناس ضعيفي إيمان ولم يتم تربيتهم ،،، لا أشجع مبالغة العقاب في ظل غياب التربية وتقصير المجتمع
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير