حمل تطبيق شامل الإخباري
الرئيسية / ابتسامة رضا أم قطب حاجبين !!

ابتسامة رضا أم قطب حاجبين !!

ابتسامة رضا أم قطب حاجبين !!

بقلم : علي الزامل

على خلفية مقالي ( أيهما أنجح .. المدير المحبوب أم المهاب ؟!) فحواه “الاثنان معاً ” أي لابد أن يجسد المدير أسلوب التعامل المرن لاستمالة مرؤوسيه والأسلوب البراغماتي تبعاً لاختلاف وتباين الموظفين.

لفتني تعليق مفاده: كيف يجسدهما المدير معاً في ذات الوقت؟ لا اخفيكم هذا التعليق راق لي وعادني قليلاً للوراء فمنذ فترة كنت عند أحد مديري الإدارات واثناء الحديث إذ بأحد الموظفين يطلب من المدير الاستئذان بالخروج فأبتسم المدير ورحب بالموظف بل و أصّر عليه بالجلوس وتحدث معه بكل أريحيه ووافق على استئذانه وفي الاثناء دخل موظف اخر وقبل أن ينبس ببنت شفته وإذ بالمدير ممتعض مستاء لدرجة أن الموظف لم يستطع التحدث وعاد ادراجه فلما سألت المدير عن السبب وكيفية تغيير الأدوار والانتقال من الغبطة الى الإستياء في ذات الوقت .

أجاب : الموظف الأول مثال في عطائه وتفانيه فلا بد أن أبين تقديري له وتثمين عطائه أما الآخر فهو متقاعس ومقصر في أداء العمل ولابد أيضا ان أبين له تذمري واستيائي منه أما عن التحول من حال الى اخر فهي استجابة اكتسبتها من طريق المران لقناعتي التامة بأهميتها .. انتهى .

بقي القول : من منطلق إحقاق الحق لكل موظف حسب اداءه فليس بالضرورة أن يمنح المدير شهادة شكر للموظف المتفاني ولا توجيه انذار للموظف المتسيب بل تكفي ابتسامة رضا للأول وقطب الحاجبين للأخر هذه التعابير لها أكبر الأثر على الموظف فكم من نظرة وربما ايماءة فاقت تأثيرها عشرات شهادات التقدير والانذارات وهو لا شك أسلوب علمي وحضاري يستخدم في كبريات منظومات العمل على مستوى العالم .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 -
2018-11-29 20:16:22
المدير الناجح هو الذي يستخدم ايماءاته لايصال الرضا او الاستياء لكن اين هذا المدير فالبعض يعكس الاسلوب!!!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير