” فضيحة ” تهدد مستقبل رئيس الوزراء الكندي “جوستين ترودو” السياسي!

” فضيحة ” تهدد مستقبل رئيس الوزراء الكندي “جوستين ترودو” السياسي!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد – سكاي نيوز: عندما احتضن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو وزيرة العدل في حكومته جودي ويلسون-رايبولد في مجلس العموم الكندي العام الماضي، أصبحت لحظة رمزية للصداقة القوية بين الاثنين، كما شكلت جزءا من وعد حكومي بإصلاح العلاقة المتوترة بين الحكومة والشعب الأصلي في كندا.

والآن وبعد أن خرجت جودي ويلسون-رايبولد من الحكومة، وجد ترودو نفسه في موقف دفاعي وصد الاتهامات بأن أعضاء مكتب رئيس الوزراء يضغطون على الوزيرة السابقة لكي لا تلاحق اتهامات جنائية ضد شركة هندسية كندية كبيرة.

وألقت الفضيحة بظلالها على صورة جاستن ترودو محليا بشأن التزام حكومته بالشفافية، الأمر الذي قد يلحق ضررا بآفاقه الانتخابية المقبلة.
وحول هذه الادعاءات ضد فريقه الوزاري، أشارت مديرة كلية الإدارة العامة بجامعة دالهوزي لوري تورنبول إلى أن المزاعم بشأن فريق ترودو وأسلوبهم المنفتح وكيفية اتخاذهم القرارات متسقة مع ممارسات سلفه ستيفن هاربر أكثر مما تفق مع الممارسات “الوردية” التي حاول ترودو صياغتها.

اتفاق تسوية مع الشركة الهندسية

ووفقا للمزاعم التي ظهرت لأول مرة في صحيفة غلوب آند ميل في السابع من فبراير الجاري، فإن موظفين في مكتب رئيس الوزراء الكندي مارسوا الضغط على الوزيرة السابقة ويلسون-رايبولد من أجل التوصل إلى اتفاق تسوية مع الشركة الهندسية “أس إن سي لافالين، ما يعني أن الشركة ستتجنب المقاضاة وتدفع غرامة مالية بدلا من محاكمتها بتهمة تقديم الرشى في ليبيا.

وفي منتصف يناير الماضي، أجرى تغيير وزاري في كندا، فانتقلت ويلسون-رايبولد، السياسية الوحيدة من السكان الأصليين في حكومة ترودو، من وزارة العدل إلى وزارة شؤون قدامي المحاربين.

وإذا ثبتت إدانتها في مزاعم تقديم الرشوة لتأمين عقود بناء مربحة في ظل حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، فهذا يعني أن الشركة، التي يوجد مقرها الرئيسي في مقاطعة كيبيك ويعمل بها 3400 عامل، تواجه احتمال فرض حظر على أي عقود فيدرالية لمدة عقد من الزمن، الأمر الذي قد يترتب على انهيارها المحتمل انعكاسات سياسية واقتصادية عميقة في المنطقة.

ووصف ترودو الأخبار في صحيفة غلوب بأنها “عارية عن الصحة”، وواظب على نفي أنه أو أعضاء مكتبه مارسوا أي شكل من أشكال الضغط على ويلسون-رايبولد، وقال “إن وجودها في الحكومة يتحدث عن نفسه”.

وبعد ساعات من تصريحاته هذه تقدمت ويلسون-رايبولد باستقالتها من الحكومة، لكنها احتفظت بالصمت فيما فتح مسؤول لجنة الأخلاقيات تحقيقا بالأمر.

التعليقات مغلقة.

19 تعليق

  • 19
    الحرفي

    (18) ههههههههههههههههههههه من انت حتى تقول ذا الكلام ؟ههههههههههههههههههههههه!

  • 18
    غير معروف

    ترودو شخص نظيف وموظف آمين لم يحكم ليسرق وينهب ويجوع ويرهب شعبه الله يكثر من امثاله يارب في الغرب و بالعالم الاسلامي

  • 17
    غير معروف

    يارجاااال انت وياه قال يسقط هذا ياجاهل جاء بنتخاب مو خذني جيتك وهذي الامور عندهم عادية ماتسقطه ولا شيء رح تلحف ونام ولاتنسى تسمع شيلة هياط قبل لنوم عالم جهلة

  • 16
    ردح في ردح

    من يخاصمنا نختلق له ظروف ومائسي، ليه زعلنا

  • 15
    ياقوته

    ” مباحى” فى تصريحات صحفية قائلاً: ” أول سهم سأشتريه لـ”حلم” حفيدتى وعلينا أن …

  • 14
    منغوش

    اللهم ارنا فيه عجائب قدرتك

  • 13
    رعد الشمال

    ستكون نهاية جاستين ترودو مهينة وسيغادر الحكم غير مؤسوفا عليه

  • 12
    ابوسالم

    جاستن بيبر هذا الغر اقحم نفسه في صنعة لايجيدها هو ربما يصلح مقدم برامج ذات طابع انثوي ولاكن لايصلح اطلاقاً للسياسة وعالمها هو يذكرني ببرامجنا الرياضيه ومقدميها والشله الي فيها وعلاقتهم بالاعلام

  • 11
    كندا صغيرة جدا أقزام

    خبيث وجب اسقاط ترودو وهذي جزاة اللي يتحدى السعودية

  • 10
    شامه

    يهبل ماشاء الله له حضور مختلف

  • 9
    غير معروف

    هذا لي يتبع نظام الحمارين و قنوتكم على اتحريض ضد الغير لي يدسون السم في كل مكان عبر قناة الخنزيرة

  • 8
    غير معروف

    دايم يقلون خلوكم ورا الشبك ، ولحد الان ماني فاهم وش يقصدون بالشبك

  • 7
    غير معروف

    هذه لو في دولة الفرس المجوس النجوس او توابعها لتم قتلها والتخلص منها

  • 6
    فهد

    عندهم أي مشكلة تهدد السياسي والسبب ان هناك ديموقراطيه وعداله ومكاشفه . ومن عاش في كندا يدرك هذا الشيء . حقك تاخذه وافي ظ

  • 5
    غير معروف

    ماهو بيده ،

  • 4
    غير معروف

    بس الصراحة وسيم

  • 3
    بالنيابه

    صباح النور والسرور

  • 2
    وسام

    صباح الخير 🌹

  • 1
    غير معروف

    دوله نظيفه اتمنى ان تتم محاسبه الوزارات والشركات *وان لايتم محاباه المتنفذين على حسب مصلحه الوطن واقتصاده فهم الى ذهاب والوطن باقي