صَه… فتياتنا يدركن مكانتهن !

صَه… فتياتنا يدركن مكانتهن !

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صَه لكل من لا يزال يصرخ بصوت مأزوم ومهزوم بأن المرأة السعودية لم تأخذ بعد حقها في مجتمعنا .. صه لكل حاقد وناقم لجهة فتياتنا بوصفهن حققن مكانة رفيعة ربما لم يحققنها وصيفاتهن في المجتمعات الأخرى.. صه لكل من كان أو كانت تتخذ من (قيادة المرأة ) مشجب يُعزف عليه بلحن التندر والتبجح نقول (صه) فقد تقطعت أوتار آلتكم المعطوبة الخربة واستطراداً صه لمن لم ينفكوا ينادون بأن المرأة السعودية لم تُمّكن من المناصب القيادية نقول لهم المرأة السعودية ارتقت اعلى المناصب ومنذ فترة وتجلياته ها هي الأميرة ريما بنت بندر سُميت سفيرة المملكة في واشنطن وأيضاً صه لمن يهرف بأن المرأة السعودية لم ترقى إلى المكانة العلمية والفكرية نقول ثمة عالمات ورائدات كُثر في شتى المناحي العلمية والطبية والبحثية فضلا عن الثقافية حققن اختراعات وإبداعات عالمية نوعية لا بل طلائعية ضارعن نظيراتهن في الأنحاء .. “الصه ” التوبيخية والداحضة وبرفع إصبع (السبابة) هذه المرة نوجهها لمن يحاولون وإن بيأس بائن لاستمالة بعض فتياتنا بالخروج عن قيم مجتمعهن وأديباته نقول لهم بأن فتياتنا لسن (الخاصرة اللينة) فهن نشأن وترعرعن في كنف أُسر ومجتمع حصين ونابه اقله يمكنهن من التمييز بسهولة ويسر بين المكانة العفيفة والرصينة للمرأة وبين التفسخ القيمي والانفلات العدمي وإن قُيّف بلبوس زاهية ومزركشة وزُيّن بـ (رتوش) قشيبة برسم التحرر والانفتاح وغيرها من مصطلحات ظاهرها براق وأثير بينما باطنها يشي بشر مستطير.

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    غير معروف

    مكانة المرأة محفوظة ومكفولة شاء من شاء وابى من ابى

  • 2
    غير معروف

    تعليق رقم واحد كفيت ووفيت

  • 1
    .

    المرأة السعودية صبورة قوية ذكية مكافحة مجتهدة متعلمة منتجة موظفة خدومة ومخدومة وجميلة وانيقة الله يحفظها