لماذا سمية الخشاب..؟

لماذا سمية الخشاب..؟

تلقى القائمون على ملتقى المرأة السعودية الثالث هجومًا غاضباً من مغردات ومغردين سعوديين.. بسبب اختيار الممثلة المصرية سمية الخشاب لتحظى بتكريم خاص، ضمن تكريم (8) سعوديات، كنّ جديرات حقيقة بالتكريم. وهنّ: الأميرة هيفاء الفيصل، د. لمياء باعشن، أ. سارة الدندراوي، د. فاطمة القرني، أ. أيمان قستي، أ. أمجاد رضا، أ. هدى العمر، د. نورة المبارك.. ولكن منهن تاريخها المشهود وإنجازاتها المستحقة للتكريم. ورغم أنه تم دعوتي في الملتقى الأول 2017 في حوار مفتوح عن المرأة السعودية، وتمت إقامة أول أوبريت نسائي آنذاك. إلا أن هذا لا يمنعني من قول رأيي بكل صدق، ذلك حرصاً على مستوى هذا الملتقى الذي يحمل اسم المرأة السعودية.

ولن أطيل عليكم، سأتوجه مباشرة للمشكلة التي تنخفض بسببها معايير مثل هذه الملتقيات.. الأمر وبكل مباشرة، أن القائمين على هذه الفعاليات ليسوا من صميم العمل ذاته، أعني أنهم غالباً بعيدون كل البعد عن متابعة المشهد السعودي سواء الثقافي أو الاقتصادي أو السياسي أو الإبداعي إجمالاً.

إن مشكلتنا هي عدم القدرة على التنقيب والبحث، ويعمد المنظمون عادة لاختيار أسرع الأسماء قفزاً للذاكرة. أو الأكثر شهرة في الوقت الآني. ناهيك عن غياب الأسماء النسائية الأولى عن الملتقى منذ بدايته، ففي الوقت الذي نريد الاحتفاء بالشباب، لا نريد في المقابل نسيان جيل نساء حفرن الصخر لتسجيل أسمائهن وسط مجتمع كان الذكور مستحوذين عليه. هذا لا يعني أن اللواتي تم اختيارهن غير مستحقات للتكريم أو التحدث. لأنني واحدة من هؤلاء الذين حظين وتشرفن بذلك منذ الملتقى الأول.

ما أقصده هو غياب الجيل الأول من السيدات اللواتي كان لهن الفضل على تعليمنا معنى التميز والنجاح.. ثانيا: عدم وجود معايير واضحة وذات جودة عالية في اختيار الفقرات والضيوف، بحيث يغلب على بعض الضيفات طابع واحد فقط وهو الشهرة.

والشهرة بحد ذاتها غير كافية لوصف النجاح.. في هذا الزمان يمكنك أن تحصد شهرة واسعة بسبب فيديو غريب أو سلوك مستفز أو تصرف متهور.. ما أسهل الشهرة في زماننا.

والسؤال الذي أطرحه الآن على القائمين على الملتقى: أينكم عن المدارس الجامعات؟.. لقد زرت إحدى المدارس الأسبوع الماضي زيارة غير رسمية، لمشاهدة مشروعات طالبات في الأول الثانوي. ووالله إني تفاجأت من مستوى الإبداع والتميز، سواء في اختيار فكرة المشروع أو في تنفيذها. لماذا لا يذهبون للمبدعات المغمورات؟.. لماذا يكتفون بمن يظهر على السطح؟.

إما عن الفنانة الجميلة سمية الخشاب، وهي فنانة مبدعة عشقناها في الشاشة أو تحت أضواء السينما، ولكنها غير مستوفية للصفات التي ينتظرها المجتمع السعودي في المرأة القدوة. إن كان لابد الاختيار من مصر الحبيبة، فمصر ولادة. ولن تعقم عن إنجاب عظيمات يستحققن التكريم.. وليس بالضرورة ممثلة أو مطربة.

ختامًا: من القلب أرجو من وزارة الإعلام مراجعة معاييرها، تسليم تنظيم مثل هذه الملتقيات للمختصين.. وأخيراً: استغراق البحث عن سيدات وفتيات عظيمات، غابت عنهن شاشات الكاميرات وفلاتر السنابشات.

نقلا عن الجزيرة

التعليقات مغلقة.

19 تعليق

  • 19
    اغار على وطني

    وزارة الإعلام بحاجه ماسه الى عقل رشيد وضمير حي وكفى عبث الأطفال بهذه الوزارة الخطيره وتجاوزاتهم المستفزه

  • 18
    عبدالرحمن

    المفترض لايكرم إلا من له تاثير ايجابي في المجتمع.وليس التكريم لمن هو معول هدم في الأخلاق.***

  • 17
    الجوف

    سميه الخشاب هي الي تقول بمقطع فلم (هوريكم من هنا وهنا بخمسه قنيه) 😍والي يبص بقلة أدب هاخربطوه

  • 16
    عبدالله

    ربنا لاتؤخذنا بمافعل السفهاء منا. هذااخر الزمان لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • 15
    حقاني

    عشان ما حطوك معهم قلبتي عليهم الا تدخلين في كل شي

  • 14
    نور

    ماقصرتي أختي كوثر ولا استغرب من التصنيفات للجائزة فلقد حصلت فيفي عبده على جائزة الأمومة بعض الرعاة ميولهم عربية ووجدو في سمية الالتزام أكثر من غيرها

  • 13
    ابو محمد

    الاخت الاستاذه كوثر ابدعت في الطرح , صحيح المطلوب تحديد المفهوم والمقصود والمعايير ليتسنى الضبط من خلالها للمستقبل .
    كتاباتك متميزة دوما
    طابعها الوطنية والابداع

  • 12
    علي اليامي

    اقول لو انك من ضمن المدعويين ماكان كتبتي هالانتقاد ..الشعب المصري كله يستاهل التكريم من أصغر شخص فيهم ..مصر الحبيبه .وهذ المهرجانات توها في بداياتها ومع الوقت بيتعدل اشياء كثيره.

  • 11
    العود

    ما تجرأت الجامعات والدور العلمية الإسلامية أن تضع خاتم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم كهدية للعلماء.. فهل يهدى لهشك بشك ورقصني ياجدع.

  • 10
    العود

    اريد ان اعرف….
    سارة الدندراوي.. ما إنجازاتها غير مقابلته مع محمد عبده.. احنا على الهوا يابونوره.. هههن

  • 9
    يزن الرشيدي

    هل صحيح ان الدرع المقدم لها عليه ختم الرسول صلى الله عليه وسلم ان كان كذالك كارثة ولا فينا خير ان مرت مرور الكرام بدون عقاب

  • 8
    .

    العالمة والمخترعة وسيدة الأعمال السعودية غادة المطيري والعالمة السعودية خولة الكريع ودكتورة العيون السعودية سلوى الهزاع اولى بالتكريم من سمية الخشاب ***

  • 7
    عبدالرحمن سراج منشي

    اللهم لا تؤخذنا بما فعل السفهاء منها , نخشى ان تنزل علينا عقوبة من السماء . ان لم نمتنع عن التجاوزات التي لاترضي الله ورسوله . .

  • 6
    ًًWiSeMan

    رأي عاقل ولكن لا يزال يجامل الممثلة الخشاب التي لم تحترم نفسها كي تحترمها المرأة السعودية. ويمكنك العودة الى أفلامها اذا لم تشاهديها.

  • 5
    غير معروف

    لا تغرنك بعض الكلمات هنا وبعض المغالطات هناك. فمازال المجتمع مجتمع ذكوري بإمتياز. ما حدث من تمكينها هو في النهاية من أجل فائدة الذكور حتى يتم امتصاص مجهودها على كل الأصعدة.

  • 4
    كلمة حق

    هنا نبع افكار ناضجة

  • 3
    باهر 12

    لابد من عقاب القائمين ع المؤتمر أن كنا دولة له مكانتها ف قلوب العالم..أما أن كنا تركنا ذلك فنتهى الأمر !!

  • 2
    مواطن مجهول

    شي غريب والاغرب تقديم درع فيه ختم الرسول عليه الصلاه والسلام ؟!!! لاتعليق لانه المشهد واضح وضوح الكواكب

  • 1
    استغفر الله كثيرا

    قالوا لك الجماعة وش منصبها وهذه امور دبلوماسيه بين الدول وهي جايه تشريفيا لا تكريميا والله اعلم وش الدعوة لكن هذا ماتم التصريح عنه