هذا هو القطري الأصيل يا سادة!

هذا هو القطري الأصيل يا سادة!

مُغرد قطري حر اسمه (د.غانم فهيد الهاجري) غرد على تويتر تعليقا على نظام الحمدين قائلا بالنص: (دعمنا مرسي فانتهى به المطاف في السجن دعمنا غزة فتشرذمت تحالفنا مع إيران فانهارت تحالفنا مع أردوغان فخسر شعبيته واليوم ندعم البشير وطار أهنئ مسؤولينا على بعد نظرهم في تحالفاتهم الإستراتيجية ماشاء الله تبارك الله) انتهت التغريدة.

هذه التغريدة تُمثل بكل صدق وأمانة رأي القطري الأصيل والواعي والمثقف، الذي يرى رهانات نظام الحمدين تخسر في كل مرة، دون أن يهتم أو يرف له طرف؛ هذا النظام الذي ابتليت به الشقيقة قطر، والذي يتعامل بثروات شعب قطر ومدخراتهم، كما يتعامل الرجل المقامر العابث على طاولات (الروليت) في كازينوهات القمار؛ ومن يدمن على القمار يصر على الإمعان في مغامراته العبثية وبالتالي خسارته، على أمل أنه سيربح ذات مرة، ويستعيد ما خسره، حتى يجد نفسه في مأزق، فهو لا يستطيع تعويض ما خسره، وفي الوقت نفسه لم يعد بإمكانه الاستمرار في مغامراته العبثية وآماله الرغبوية.

نظام الحمدين -كما يؤكد لي أحد القطريين الأقحاح وليس المتجنسين- لا يُقرب من دائرتهم، ويدخلون ضمن حاشيتهم الخاصة، إلا من يُزين لهم سوء أعمالهم، ويصورونه في مغامراتهم بأنه (فارس لا يُشق له غبار)، رغم أنه ينتقل من فشل إلى فشل كما ذكره الدكتور غانم في تغريدته، وليس لديَّ أدنى شك أن أول من سيهرب من قطر إذا شعر بغرق السفينة هم أولئك (المستشارون) الذين هم الآن يتحلقون حول أميرهم الأب على وجه الخصوص، وأنه سينتصر لا محالة لأنه يناصر قضايا الأمة، وعلى رأس هؤلاء الإخونج الإرهابيين، والصهيوني الخبيث عزمي بشارة وخلاياه من العروبيين، الذي يقول عنه القطريون لأنه في بلدهم، ولدى شيوخهم، مثل ما كان يُمثله (راسبوتين) لقياصرة روسيا، فهو الآمر الناهي في كل صغيرة وكبيرة.

وإضافة إلى ما ذكره الدكتور غانم في تغريدته التي ذكرتها في بداية هذا المقال، كان الموقف الغبي، والذي لا يتناسب مع وضع قطر ولا حجمها السياسي، وهو موقفها مع تركيا في التنديد بتصنيف الأمريكيين (الحرس الثوري الإيراني) كمنظمة إرهابية. تصريح كهذا ربما يصفق له الإيرانيون وأذنابهم من عرب الشمال الذين يناصرون قطر، لكنه سيضع قطر في موقف محرج، يُظهرها كدولة تؤيد الإرهاب، لا سيما وهي دولة تدور عليها علامات استفهام كثيرة حول دعمها الإرهاب والإرهابيين، وجعلها الأرض القطرية ملاذا آمنا للإرهاب، فضلا عن أنها (متورطة) حتى أذنيها في دعم وتمويل الإرهابيين الذين تمتلئ بهم مدينة (مصراتة) في ليبيا، وتمد العصابات الميليشية بمجاميع الإرهابيين في مقاومة الجيش الوطني الليبي في حربه لتوحيد الأراضي الليبية، وطرد الإرهابيين منها.

كثيرون يظنون أن دويلة قطر دويلة ثرية بلا شعب، ولذلك فليس ثمة في قطر من يحاسب نظامها الحاكم على تبذيره ومغامراته ورهاناته التي تثبت الأحداث الآن أنها فاشلة، ولم تحقق لها مردودا سياسيا يذكر. تغريدة الدكتور غانم، التي نبهني عليها أحد الأصدقاء القطريين، تجعل هذه القناعة التي لدى كثير من السعوديين يشوبها كثير من التساؤلات، فعلى ما يبدو لي، وأكده لي صديقي القطري، أنهم موجودون، وتزداد أعدادهم يوما بعد يوم، ولكنهم مغيبون، لأن أي قطري يبدي أي طرح إعلامي يوحي بأنه لا يسير في ركب الحمدين، فإنه يُعرض نفسه إلى مايشبه الانتحار السياسي. لذلك فبعد غياب (حمد بن خليفة) عن المشهد، فإن ما كان معتما عليه في الداخل القطري سيخرج إلى العلن، لأن (تميم) الأمير الحالي ينتظر غياب والده على أحر من الجمر.

نقلاً عن صحيفة “الجزيرة”

التعليقات مغلقة.

11 تعليق

  • 11
    غير معروف

    خلك على الدفة يلوق لك يا المدرعم
    الاصيل ماهو راكب عليك لانك مقلد
    هو يبقى لاهل الاصول وانت بعيد عنهم
    يالزير

  • 10
    أبومازن

    أهل قطر إخوانا الله يفككهم من حكومتهم

  • 9
    حسني

    تعليق مخالف

  • 8
    حسني

    تعليق مخالف

  • 7
    ابو حسن

    كلام كذب طبعا وانتم من تزرعوا الفتن والامارات تريدونها علمانية وتتوددون للغرب واليهود
    وتعادون السنى وايران خوفا على كراسيكم وشعوبهكم تعلم ذلك جيدا

  • 6
    باهر 12

    أن هناك من الدول من تؤيد هذا البديل بكل قوة وهنا الخطر الأعظم لأن فيه حربا ع الإسلام السني واظهاره ع انه يفرخ الدواعش والارهابيين وانا ما هم عليه هو الإسلام الصحيح هنا الحرب الضروس يجب الانتباه لها!

  • 5
    باهر 12

    بالصبر على كفر وطغيان فرعون حتى يأتي الله بالفرج 2-الصراع الثاني وهو الأخطر وهو استغلال العلمانيين والليبراليين ومعهم الصوفية المنحرفين هذا الصراع الدائر بعرض أنفسهم ع أنهم البديل المناسب خاصة أن هناك

  • 4
    باهر 12

    فلاخوان ومن تابعهم مشوا ف طريق غير صحيح لمعالجة الأمور حتى ولو كان نظامهم سيكون افضل من نظام بعض تلك الدول إلا أن الأمور لا تأتي بهذه الطريقة تأمل كيف أمر الله تعالى نبيه موسى وقومه بالصبر ع كفر وطغيا

  • 3
    باهر 12

    والتصراع معها ع الحكم حتى ولو كان بعض حكام تلك الدول مجرمين وظلمة وجبابرة إلا أنه مخالف للشرع ف منازعة الحكام ومعالجة اخطاءهم بالقيام عليهم سواء عبر الثورات أو غيرها وهو مايؤدي إلى سفك الدماء والشتات

  • 2
    باهر 12

    الصراع مع الإخوان ينقسم إلي قسمين 1- صراع حول السلطة وهذا السبب الرئيسي ف الحروب الدائرة من أجل عدم تمكين الإخوان من أي دولة لأنه نظام شمولي يهدد بقية الدول ولا شك أن تهديد الدول والتصراع معها ع الح

  • 1
    غير معروف

    هههههههههههه