صحيفة إسبانية تفجر مفاجأة مدوية حول ماضي «صلاح»

صحيفة إسبانية تفجر مفاجأة مدوية حول ماضي «صلاح»

صحيفة المرصد : كشفت صحيفة “آس” الإسبانية، أن الدولي المصري محمد صلاح من أشد المشجعين لنادي برشلونة وعبر عن ذلك خلال لقاء تليفزيوني عام ٢٠١٢.
وظهر صلاح في حوار تلفزيوني قبل 7 أعوام، حين كان لاعبا في صفوف فريق المقاولون العرب المصري، وحين سأله مذيع البرنامج بشأن ناديه المفضل في أوروبا، أجاب بشكل سريع ودون تردد «برشلونة»، مشيرًا إلى أنه يتمنى أن يتأهل الفريق الكتالوني إلى نهائي دوري أبطال أوروبا آنذاك، مضيفًا: «أحب ميسي وأفضل طريقة لعبه، ولا أحب ريال مدريد».
وكان برشلونة في توقيت بث الحلقة منتصرا على ميلان الإيطالي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وفي الوقت نفسه، تمنى صلاح إقصاء ريال مدريد على حساب بايرن ميونيخ.
وبعد انتشار الفيديو تخوف أنصار “الريدز” من أن يؤثر إعجاب صلاح ببرشلونة على أدائه في المباراة التي ستجمع الطرفين، الأربعاء المقبل.

التعليقات مغلقة.

12 تعليق

  • 12
    غير معروف

    حتى فهد المولد من محبي نادي غليل قبل انتقاله للاتهاد وسالم الدوسري من محبي نادي منفوحة قبل انتقاله للزعيق

  • 11
    محمد

    تعليق مخالف

  • 10
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 9
    سهم

    بدأوا يحفرون له لاسقاطه معنوياً ومن ثم اسقاطه فنياً وكروياً ، عليه أن يحترس من مؤامرات الاعلام ومطباته .

  • 8
    سعد العسيري

    وش ذالمفاجاءه المدوية عادي حتى لعيبتنايشجعون الهلال السوداني
    ماحدقال لهم شئ

  • 7
    غير معروف

    لاعب محترف بمعني الكلمة
    اعتقد أن له مستشارين يوجهونه

  • 6
    غير معروف

    يا تعليق البيبسي
    خلك من الحسد تراه جايلك بالكولا قريب

  • 5
    غير معروف

    صرت معد اشرب البيبسي بسبب صورة ذا المصري والبديل كوكا كولا

  • 4
    غير معروف

    ومن اللاعبين من يرى انه هو وحده الصح وكلام كل الناس مهما كانت قدراتهم ومعارفهم اعلى منه.فلا ياتفت لرأى لا يوافق رايه او يتماشى مع غروره ورغباته .فيصم اذنيه ويقفل عينيه ويريد ان يسكت اصوات الآخرين.عجب.

  • 3
    الدروب سالكة

    احنا في زمن الاحتراف

  • 2
    غير معروف

    ***.طبعا الإنسان يحب عاطفيا نادى ولا يحب عاطفيا نادى آخر.وهذا لا يعنى ان مايحبه الأفضل او الأميز.وبالمناسبه محمد صلاح لغته الإنجليزيه ضعيفه,قدرته على التعبير محدوده

  • 1
    مبارك بن لندن

    سلام يا صاحبي ،،،،،