عبد الرحمن الراشد: أهداف «الإخوان وداعش والقاعدة» مشتركة.. وهكذا جفف ترمب موارد النظام الإيراني

عبد الرحمن الراشد: أهداف «الإخوان وداعش والقاعدة» مشتركة.. وهكذا جفف ترمب موارد النظام الإيراني

صحيفة المرصد : قال الكاتب عبد الرحمن الراشد، إن مجرد تخيل وجود أو استمرار حزب «الإخوان» في سدة الحكم، في دولة إقليمية كبرى مثل مصر، يكفي أن يبعث أسوأ الخيالات المتشائمة. الواقع اليوم يبين كيف أن التراجع يعم أرجاء المنطقة، أحدثها في ليبيا والسودان.

وأضاف الراشد في مقاله بصحيفة “الشرق الأوسط” تحت عنوان “هل هي نهاية الجماعات في الحكم؟”: لا نستطيع أن نقول بعد إنها «نهاية التاريخ» للحركات الإسلامية الطامحة للحكم، وذلك بوجود النظام الإيراني الداعم الرئيسي لها، وبوجود جيوب متطرفة تتحكم في مناطقها، مثل «حماس» في قطاع غزة الفلسطيني المحتل، و«حزب الله» في لبنان.

وواصل الكاتب: إلا أن التيار، فكراً ومؤسساتٍ، يعاني من الحصار المتزايد عليه. فالجمعيات التي كانت تمول الفكر والعسكر الأصولي انكمشت، وكان الخليج مركزاً مهماً لها. «أوراق قطر» كتاب استقصائي للصحافيين الفرنسيين كريستيان تشينو وجورج مالبرونو لاقى اهتماماً كبيراً في فرنسا، ويبدو أن له تبعات كثيرة على تمويل المدارس والجمعيات في القارة الأوروبية التي تعيش حالة تفتيش ومطاردة للفكر الإسلامي المتشدد بعد أن تبين أنها ملجأ مريح للجماعات المتطرفة.
إصلاحات تشريعية

وتابع “الراشد”: انحسر حتى الفكر التقليدي المتشدد غير السياسي، الذي يعيش تراجعاً ملحوظاً في السعودية نتيجة الإصلاحات التشريعية والمشروع التحديثي الذي تقوده الدولة نفسها.

وأشار إلى أنه لا يستهان بأهمية تأثيرات خطة إدارة الرئيس دونالد ترمب بتجفيف الموارد المالية للنظام الإيراني الذي يمول بشكل مباشر عشرات الجماعات والمراكز في العراق، ولبنان، وأفريقيا، وفي جنوب شرقي آسيا، ووسط آسيا، هجمات متزامنة قد تدق المسمار الأخير في نعش الحركة الإسلاموية الحالمة بالحكم.
التطرف الديني

وأوضح الكاتب أن القضاء على هذه الأنظمة يمكن أن يقضي لاحقاً على ظاهرة التطرف الديني السياسي والاجتماعي التي انتشرت منذ الثمانينات. ما يحدث في السودان، وكذلك ليبيا، هو جزء من الحراك المعاكس ضد التقدم الخطير الذي حققته حركة التطرف، وكادت تمسك بالحكم في مصر والعراق وليبيا لكنها فشلت. خروج «الجماعة» من الحكم في السودان تطور مهم في صراع المنطقة ضد التنظيمات المؤدلجة.

وأَضاف: هذه الحركات، وإن كانت تبدو بينها اختلافات كبيرة، مثل «الإخوان المسلمين» من جهة وتنظيمي «داعش» و«القاعدة» من جهة أخرى، إلا أنها تحمل أفكاراً وأحلاماً متشابهة. والذين يرون في إسقاط الأنظمة أو التنظيمات الإسلاموية تطوراً سيئاً، لأنهم يرون أنه يتحول للحكومات العسكرية أو واجهات مدنية لها، ربما محقون ومع هذا عليهم ألا يتباكوا على إسقاط ممالك «الإخوان»، وآخرها نظام البشير، لأنهم يفترضون أن المنطقة كانت متجهة نحو التطور المؤسسي المجتمعي المدني وهذا ليس صحيحاً.
بدائل أخرى

وأكد “الراشد” أن الافتراض أن يتطور الفكر الديني الحركي لكن كل الشواهد تبين خلاف ذلك، مضيفا: في العراق سعى الأميركيون إلى بناء مجتمع مدني متطور على غيره في المنطقة بإقامة مؤسسات ديمقراطية شكلاً، من دستور وبرلمان منتخب وإعلام حر، إلا أن الأميركيين أنفسهم تراجعوا سريعاً عندما سمحوا للتنظيمات الدينية بالمشاركة والعمل والحكم، النتيجة أن العراق اليوم ليس العراق المدني المأمول.

وواصل: ربما لم تكن البدائل الأخرى مؤهلة للحكم إلا أن إدخال الأميركيين الأحزاب الدينية أفشل مشروع الجمهورية المدنية التي تستوعب رجال الدين والأفكار الدينية دون الحاجة إلى تكوين قوى سياسية دينية. ونستطيع أن نمضي الوقت في جدل بيزنطي إن كان الأميركيون هم من جاءوا بالتنظيمات الدينية أم أنهم اعترفوا بحقيقة نفوذها وسعوا لإشراكها في العملية السياسية في العراق حتى لا يفسدوها، اعترافاً بوجودهم وقوتهم.

واختتم: في العراق نرى انحسار نفوذ الأحزاب والشخصيات السياسية الدينية. الساحة العربية لا تزال تحاول التخلص من فترة ما بعد ثورة 1979 في إيران وما نراه من انهيارات هي إنجازات للمقاومة والانتفاضة المضادة وليست البدائل بالضرورة مشاريع سياسية جيدة مثالية.

التعليقات مغلقة.

20 تعليق

  • 20
    غير معروف

    محور الشر لبلادنا السعودية :
    (ايران وتركيا وقطر).
    الله يحفظ بلادنا من كل سوء وشر.

  • 19
    مظاهرات الحوثيين في تركيا ؟!!

    بتوجيهات الخائن الخليفة الأخونجي ؟!! خرجت مظاهرة فيتركيا تدعم مليشيا الحوثي الإرهابية وترفع شعارات ضد المملكة.

  • 18
    غير معروف

    صدق الحجاج فيكم يا اهل العراق
    يا اهل النفاق والشقاق

  • 17
    يوسف

    يا اخي تكلم عن ترامب والاهانات المتكرره من هذا النكره للسعوديه ,, ايران لن يستطيع ان يعمل معها شئ والقوي يحترم القوي

  • 16
    غير معروف

    اللهم صل على محمد وآل محمد.
    أقول بس أنهم يدعون. كل يكتب على كيفه (يدعون)

  • 15
    سقطت الأقنعه (ابوفراس _ العنيد )

    ابو فراس البغدادي والعنيد الطالباني على هذا الخبر المحزن بالنسبه لهم

  • 14
    غير معروف

    اتمنى قطع بث القناة الخبيثة في
    الدول العربية لكونها تسببت في
    قتل قرابة مليون عربي.

  • 13
    غير معروف

    لكن داعش والقاعدة تنظيمان للمخابرات الغربية الامريكية والاوروبية يا أفطس…

  • 12
    غير معروف

    اذا هوجمنا لا قدر الله لن نسكت
    عن العدو القطري.

  • 11
    شيخ مزيون

    القاسم المشترك بين ايران والتنظيمات الاخري داعش والقاعدة والاخونج التطرف للوصول للسلطة وهم افشل من يتولى السلطة في اى مكان وزمان .

  • 10
    واقعي وصريح

    أشك إن تهديد ترامب مثل تهديد أوباما لبشار ثم تراجع في وقت حرج ونكس وكان سيدخل التاريخ من أوسع أبوابه لو قمع بشار وجنده ولكن للأسف … طبعاً ترامب ليس كأنه جمهوري أبعد ما يكون عن خوض الحروب .

  • 9
    سابق

    يبدو لي ان تهديدات ترامب جوفاء حتى الإيرانيين يسخرون منها ويتحدونها وان هدف هذه الجعجعة تجفيف مواردنا نحن لعبة قذرة تلعباه ايران وأمريكا ويطبل لها الليبراليون

  • 8
    واقعي وصريح

    العلمانيين ليس لهم هوية ولاقيمة وساقطون أمام أنفسهم وجعلوا أنفسهم قطيع يتبع حتى ولو التاريخ الهجري يتضجرون منه … وإذا قلنا حافظوا على هويتكم ومبادئكم قالوا متشددين ، الله يشدكم بالبلاء …

  • premium medal
    7
    أبو فراس

    33
    الرحااال

    أكتوبر 25, 2017 | 1:48 م
    المتشددين لايعلمون التاريخ الميلادي..يحسبونه حرام..لهذا حبيت انورهم..1979 ليس قبل 1439ه..عقولهم مثل بطونهم 💚//👉رحال الإيراني الخائن الخبيث يصف ثورة الهالك الخميني بالنور ألم أقل لكم هؤلاء عملاء إيران اسم ورحال وقلم للأسف العميل الإيراني رحال يأكل ويشرب كالأنعام من خيرات بلادنا وولاؤه للولي السفيه الخميني.

  • premium medal
    6
    أبو فراس

    رحال الإيراني هل تظن أن الهروب من الجواب سوف ينقذك من خيانة الوطن ياخائن السؤال لماذا يارحال الإيراني وصفت ثورة الهالك الزنديق الخميني بالنور ووصفت ماقبل عام ١٤٣٩ من الحكم بالظلمة أجب المايك إليك 🎤🎤🎤

  • premium medal
    5
    أبو فراس

    33
    الرحااال

    أكتوبر 25, 2017 | 1:48 م
    المتشددين لايعلمون التاريخ الميلادي..يحسبونه حرام..لهذا حبيت انورهم..1979 ليس قبل 1439ه..عقولهم مثل بطونهم 💚//👉.لاحظوا رحال وصف النور عام ١٩٧٩ ثورة الخميني فقط وماقبل عام ١٤٣٩ من الحكم ظلمة قسما بالله تعليق في منتهى الخطورة لمن تأمل وتفكر في التعليق جيدا والله إنني مصدوم من هذا التعليق الخطير

  • 4
    ام فراس

    3 اذا الراشد اعور فانت اعمى البصر والبصيرة

  • 3
    واقعي وصريح

    والعلمانيين خطر آخر ليس بأقل من أي حزب إذا يفقدون البلدان دينهاو هويتها وأخلاقها وبركة أرزاقها ورأيناهم في مصر وتونس ولبنان لم يحققون إلا الفقر والفتن والفساد الأخلاقي ..لاتنظر بعين عوراء يا الراشد

  • 2
    غير معروف

    يالله صباح خير

  • 1
    غير معروف

    لاتنسى المتحررين والعلمانيين وبنو ليبرال