بالفيديو.. الشرطة التركية تعتدي على مائدة إفطار للمعارضة

بالفيديو.. الشرطة التركية تعتدي على مائدة إفطار للمعارضة

صحيفة المرصد – وكالات : لم تسمح الشرطة التركية بتنظيم “مائدة إفطار الأرض” التي سعت جمعية “المسلمون المناهضون للرأسمالية” لإقامتها يوم أمس بمنطقة تقسيم بمدينة إسطنبول، واعتدى أفراد الأمن بالضرب على عدد منهم من بينهم الكاتب والخبير في العلوم الدينية، إحسان ألي اتشيك، مما أسفر عن حالات إغماء.

وفي بيان منهم حول الواقعة ذكرت الجمعية أن اعتداء الشرطة أسفر عن حالات إغماء واعتقال ثلاثة أشخاص على الأقل.

تزايد العنف تجاه المعارضين

ويتخوف البعض من تزايد العنف تجاه المعارضين عقب قرار اللجنة العليا للانتخابات بإلغاء التصويت في إسطنبول بعد فوز المعارضة.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد قررت يوم أمس إعادة التصويت في إسطنبول يوم الثالث والعشرين من يونيه المقبل.

وتزعم المعارضة أن القرار نابع من الضغوط التي مارسها كل من أردوغان وبهشالي على لجنة الانتخابات.

التعليقات مغلقة.

10 تعليقات

  • 10
    أحمد

    من حق الامن التركي يمنع اقامة الافطار الجماعي في الشوارع

  • 9
    واحد

    ليتكم تتكلمون عن الخطوط السعوديه ومشكله تاخير الرحلات

  • 8
    حلم الوطن

    قايل لكم سوف يكون هنالك ربيع تركي ساخن
    المعارضه سوف تطلب من المواطنين الخروج للشارع والتضاهر
    وهذا الدكتاتوري قردوغان سيجد نفسه في السجن لانه وفورالاطاحه به سيتهمونه المعارضه بدعم وتدريب وتمويل داعش

  • 7
    hima

    رجال الامن ادرى بمصالح المجتمع,وحركات الافتراش فلاماكن العامه وتعطيل الناس والاستهتار بلنعمه,عاده وبدعه سيئة,ليش مايخلوها وجبات مغلفه,وكل واحد ياكلها بطريقتو,,الا الهياط والاستعراض.

  • 6
    غير معروف

    ليس من حقهم إفتراش الشوارع لأي سبب فهي لكافة الشعب

  • 5
    سعودي شامخ

    عادي خلها تقبس بينهم الله يزيل اردوغان ابو وجهين

  • 4
    سعووود

    نحمد الله ونشكره انا عايشين بالمملكه العربيه السعوديه خيام الافطار بكل حي. والتوزيع عند كل اشاره وبالطرق السريعه ارفع راسك انت سعودي اللهم لك الحمد ان عندنا ملك اسمه سلمان بن عبدالعزيز🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦

  • 3
    المتحدث الرسمي

    شروط السفرة تكون في المكان المناسب بعيد عن تزاحم الشارع

  • 2
    كاشفهم

    اتوقع انهم من جماعة مربي القطط

  • 1
    اللهم رحمك

    يا خوى ترجمو علي شان يطلع اردوغان علي حقيقته
    هههههههههههههههههههههههههههههههه