إيران تتلاعب بالدول الأوروبية والولايات المتحدة

إيران تتلاعب بالدول الأوروبية والولايات المتحدة

إيران خدعت الدول الاوروبية والولايات المتحدة عام ٢٠١٥ م واوهمت هذه الدول انها سوف تلتزم ببنود الاتفاق النووي لكن مع مرور الوقت اكتشفت الدول الكبرى انها تعرضت للخداع وان الاتفاق النووي الذي وقعت عليه ايران كان للتغطية على جرائم ايران واطلاق يد نظام الملالي في المنطقة وهذا الامر كانت ادارة الرئيس الامريكي السابق اوباما تخطط له وهذه الادارة هي التي كانت ترعى جرائم النظام الايراني في المنطقة وهي ايضا الراعية للارهاب ودمرت دولا عربية تحت مسمى الربيع العربي برعايتها لجماعة الاخوان الارهابية والجماعات الارهابية التي انتشرت في المنطقة ابان حكم اوباما .

ترامب نسف كل الوعود التي قطعتها ادارة اوباما على نفسها بالوقوف بجانب ايران للسيطرة على الشرق الاوسط وقطع الطريق على احلام ايران بالتوسع في المنطقة بتمزيقه للاتفاق النووي وفرض العقوبات على ايران لكنها تريد اليوم ان تتخلص من هذه العقوبات لهذا وافقت ايران على الوساطة الفرنسية بعد ان ساهمت العقوبات الامريكية في خنق الاقتصاد الايراني لكن مازالت ايران تتلاعب مرة باعلانها الموافقة على التفاوض وتارة اخرى بأنها لن تتفاوض مع الولايات المتحدة وبعدها تعلن انها تقبل التفاوض لكن بشروطها بعد ان يتم رفع العقوبات الامريكية من عليها لكن الرئيس الامريكي دونالد ترامب لن يقبل برفع العقوبات من على ايران قبل التفاوض معها والتزام ايران بما سوف يتم الاتفاق عليه خاصة ان ايران تجيد الخداع بالاضافة الى مليشياتها المنتشرة في المنطقة والتي تهدد الولايات المتحدة وحلفائها ومصالحها في الشرق الاوسط .

ايران تلاعبت بالدول الاوروبية رغم محاولات هذه الدول الحفاظ على الاتفاق وايجاد الية جديدة والتي اطلق عليها انستكس للحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران بالاضافة الى عرض الرئيس الفرنسي ماكرون مبلغ ١٥ مليار دولار على ايران في شكل ائتمان الا ان طهران ترفض وتهدد الدول الاوروبية وخفضت التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاقية للمرة الثالثة واعادت ضخ غاز اليورانيوم في اجهزة الطرد وتستخدم هذه التهديدات للضغط على الدول الاوروبية وابتزازها من اجل الحصول على العملة الصعبة والضغط على الولايات المتحدة لكي ترفع العقوبات وتعيد الشركات الاوروبية الى ايران بعد ان خرجت هذه الشركات خوفا من فرض عقوبات امريكية عليها .

ايران تتلاعب بالجميع وتجيد فن اضاعة الوقت بالاضافة الى سلوكها الارهابي الذي تستخدمه للضغط على الدول الكبرى وتقوم بتهديد الملاحة في مضيق هرمز ومياه الخليج واختطاف السفن وناقلات النفط بالاضافة الى تحديها العقوبات الامريكية المفروضة عليها ببيع النفط عبر طرق سرية ولعل موضوع السفينة ادريان داريا كشف لنا محاولات ايران للالتفاف على العقوبات ودعمها النظام السوري على حساب الشعب الايراني الذي يئن من افعال نظام الملالي التي ادت الى اذلاله وافقاره .

ايران لن ينفع معها الاسياسة العقاب على تصرفاتها التي قال عنها وزير الدفاع البريطاني لذلك يجب مواجهة تصرفات ايران بكل حزم وعزم والتصدي لها ولمخططاتها الخبيثة كما تفعل السعودية مملكة الحزم والعزم.

التعليقات مغلقة.

6 تعليقات

  • 6
    العنفوان التهامي

    أيها العلمانيين الجهلة إيران وأمريكا وأوروبا وروسيا واذنابهم والخوارج جميعا بما فيهم انتم أيها العلمانيون متآمرين على بلاد الإسلام والمسلمين وخاصة بلادنا فنسأل الله أن يعجل بهلاككم جميعا

  • 5
    عبدالله بن محمد

    ايران المجوسية تلعب على امريكا والدول الغربية برغبتهم، ايران مخلب قط لصهيوصلبيين ضد أمة الاسلام ومن يتعاون مع دولة الكفر والفتن ايران المجوسية شريك بلا ريب في قتل وتشريد امة محمد عليه الصلاة والسلام

  • 4
    غير معروف

    لا تقلق ام القنابل هي آخر العلاج .
    ان لم تعود ايران لصوابها ويقدمون العقل على خزعبلات مرشدهم الضال المضل الذي فضل تجويع شعبه ودعم الإرهاب ومليشيات مسلحة اضرت بإيران قبل المنطقة !

  • 3
    تعودنا

    عاشششششششششششوا المعلقين

  • 2
    غير معروف

    مدري ساذج ولا تسوق فيها يا عمده

    ۚ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۖ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ (19)

  • 1
    جاني واحد قال انت حربي قلت لا انصدم المسكين

    تعليق مخالف