الحل السياسي والحماقة الإيرانية

الحل السياسي والحماقة الإيرانية

سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تحدث بكل وضوح وشفافية كالعادة في الحوار الذي اجرته مع سموه شبكة سي بي اس الامريكية في كافة الامور التي تتعلق بالمملكة العربية السعودية سواء القضايا الخارجية او الداخلية وفي هذا المقال سواء اتحدث عن القضايا التي تحدث فيها سيدي ولي العهد فيما يخص القضايا الخارجية في السياسة الدولية المتعلقة بالمملكة .

سيدي ولي العهد طالب بموقف دولي حازم ورادع لايران وحذر من تصعيد اكبر سيهدد قطاع النفط التي سوف تصل اسعاره الى ارقام خيالية لم نرها في حياتنا واكد ان الحل السياسي افضل بكثير من الحل العسكري لكن يجب ان تكون جميع الخيارات مطروحة على الطاولة .

من وجهة نظري ان سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان يحذر العالم من الخطر الايراني الذي يستهدف المملكة العربية السعودية والعالم وهذا سوف يؤثر على اسعار النفط لكن السياسة السعودية واضحة والمملكة دولة سلام لاتسعى الى الحرب لذلك اكد سيدي ولي العهد ان الحل السياسي افضل بكثير من الحل العسكري لان الحرب بين السعودية وايران تعني انهيار الاقتصاد العالمي كله وليس فقط المملكة العربية السعودية او دول الشرق الاوسط كما اوضح سيدي ولي العهد واكد ان الاستهداف الايراني لمنشأت النفط لم يضرب قلب قطاع الطاقة السعودي بل قلب قطاع الطاقة العالمي واتفق سيدي ولي العهد مع وصف وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الهجوم الايراني على منشأت النفط السعودية بأنه عمل حربي .

سيدي ولي العهد وصف الهجوم على معملي ارامكو بأنها حماقة لانه لايوجد هدف استراتيجي واوضح ان الاحمق هو من يهاجم ٥ في المائة من امدادت العالم من الطاقة والهدف الاستراتيجي فقط هو اثبات انهم حمقى وهذا ما فعلوه .

اتفق مع سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان ان النظام الايراني يتصف بالحماقة لان الاحمق فعلا هو من يستهدف امدادت الطاقة العالمية والنظام الايراني نظام ارهابي واجرامي يمكن ان يفعل اي شيئ دون ان يعرف عواقب هذا الاستهداف لانه نظام احمق يفعل كل السلوكيات التي تهدد امن واستقرار العالم دون ان يدرك ان ذلك سوف يؤثر على الجميع بما فيهم ايران وهذا سوف يؤدي الى نهاية نظام الملالي اذا نفذ صبر العالم من التصرفات الايرانية الصبيانية التي يقوم بها نظام الملالي الاحمق .

سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان تحدث عن اليمن واكد على انفتاح الرياض على الحل السياسي في اليمن وان الحل سوف يكون اسهل بكثير اذا توقفت ايران عن دعم مليشيات الحوثي وحول دعوة الحوثي السعودية الى وقف اطلاق النار والحوار اجاب سيدي ولي العهد بادرة ايجابية لاتخاذ خطوة جديدة الى الامام للدفع بالنقاش السياسي الى فعالية اكثر .

المملكة العربية السعودية تسعى الى تسوية كافة الازمات بالحل السياسي ولاترى ان الحل العسكري سوف يحسم اي صراع وهذه ايضا رسالة ودعوة الى ايران والحوثيين مفادها ان السلام افضل للجميع وعلى كل الاطراف ان تدرك ذلك لان الحل العسكري لن يجلب سوى الدمار والخراب وسقوط مزيد من الدماء
سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان رجل سياسي ورجل سلام وهو يسعى الى حل كافة القضايا سلميا وسياسيا لانه يحلم بأن تتوقف كافة الحروب والازمات والصراعات في المنطقة ويحلم ان يرى الشرق الاوسط اوروبا الجديدة.