محمد صلاح ليس ( مصيبة ) بل المصيبة الأكبر…؟!

محمد صلاح ليس ( مصيبة ) بل المصيبة الأكبر…؟!

حقيقة لا أرى مسوغاً لهذه الجُلبة والسخط واللغط الذي أعقب ظهور اللاعب الشهير ” محمد صلاح ” برفقة عارضة أزياء حسناء ومن جملة المنتقدين الإعلامية السعودية ” سكينة المشيخص ” حيث كتبت عبر تويتر : أن صلاح ظهر ملتزماً دينياً يقرأ القرآن ويتوضأ قبل الصلاة ! واستشهدت بكلام ” الغارديان ” بأن صلاح نموذج للإسلام الصحيح ! واستطردت :محمد صلاح قدم نفسه كنموذج إسلامي وهنا ( المصيبة ) نقول : لكل من تيمن مقتدياً بـ ( صلاح ) أو غيره من المشاهير بأن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم وليسوا ولن يكونوا نماذج للإسلام ويخطئ من يعتقد أنهم باستطاعتهم مهما فعلوا وان اجتمعوا لا بل وعمدوا ان يشوهوا أنملة من صورة الدين الإسلامي .

فنحن بهذا الشجب والاستنكار من حيث ندري أولا ندري كمن يقول لأعداء الإسلام والمتربصين به بأن هؤلاء المشاهير بوسعهم النيل بالدين الإسلامي فتلك هي المصيبة الأكبر! .

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    للاخ هلال

    ت ٢ نحتاج توضيح تعليقك غير مفهوم؟!

  • 2
    هلال

    واللي *وش تسميهم

  • 1
    غير معروف

    صلاح وغيره يمثلون انفسهم