هل حان الوقت لفتح المحلات؟

هل حان الوقت لفتح المحلات؟

صادف أن دخلت قبل أيام أحد المتاجر الكبرى «سوبرماركت» أثناء الصلاة وحاسبت وخرجت دون أن ألاحظ تقيدهم بالإغلاق أو إيقاف عمل الكاشيرات وفقاً للنظام المعمول به أو بالأحرى ما تعودناه من الإغلاق وقت الصلاة، خلاف موقف آخر وفي مكان مختلف انتظرت قرابة الساعة أمام المحل النسائي لحين تنتهي صلاة العشاء والبائعات داخل المحل وأنا خارجه لا يفصلني عن حاجتي سوى نظام يحتاج خطوة واحدة فقط وبشكل رسمي وينتهي وتنتهي معاناتنا معه.

يواجه موضوع إغلاق المحلات أثناء الصلاة حين يطرح ممانعة من بعض المتشددين وآراء حانقة متشنجة لا تفضي إلى نتيجة مقنعة لننتهي بربط عجيب بين الفتح أثناء الصلاة وترك الشعيرة وهذه معضلة في الفهم الذي لايفرق بين التخلص من أمر ليس إلزاميا وبين فريضة الصلاة، فهذا الإجراء -وأعني الإغلاق- لم يرد في كتاب الله ولا سنة نبيه وكل ما استطعنا أن نخرج به من القرآن هو آية واحدة تحث التجار على ترك البيع والمضي «لذكر الله» يوم الجمعة فقط دون غيره «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ» ولم يعقبها وعيد أو تهديد أو تحريم هذا فضلاً عن اختلاف المفسرين على كلمة «فاسعوا» فقد يكون المقصود منها مجازاً المضي بالذكر والتذكر.

الطريف أنه قبل أيام كنت أشاهد برنامجاً حوارياً يتناول مسألة الإغلاق للصلاة، أحد الضيفين يؤيد الإغلاق ويحمد تميزنا دون غيرنا بهذه المزية، والآخر يستعرض بالحجج البائنة والصريحة عدم وجوب ذلك وانتهى الحوار إلى اتفاق الضيفين على ذات الرأي الذي يؤكد أن الإغلاق أمر مستحدث وغير وارد في الكتاب والسنة ليتحول الخلاف إلى سجال آخر وهو هل الفتح أثناء الصلاة مخالفة يعاقب فاعلها أم الأمر متروك لصاحب المحل؟ وهذا ما يؤكده صاحبنا الذي لم يكن ليؤيد الفتح، أي أن الذي كاد أن يبكي على ضياع الشعيرة أكّد في نهاية الحوار أنه لا سند نظاميا للإغلاق!

الآن وها قد دخلنا مرحلة جديدة ودخل معنا السائح والمستثمر وروافد الاقتصاد الجديد برؤية 2030 وقبل ذلك كله المواطن الذي تتعطل مصالحه بشكل يومي والمريض الذي يحتاج إلى علاج طارئ وطوابير محطات البنزين والنساء اللائي يتكومن في طرقات الأسواق انتظاراً لفتح المحلات التي ترزح تحت نظام استغل أسوأ استغلال من الوافد الذي يقتنصها لإطالة (البريك)، كل ذلك يستحق أن ينتهي هذا الأمر وبشكل عاجل لا يحتمل المزيد من الحوارات البيزنطية ليعي الجميع أن الشعيرة لا دخل لها بفتح أو إغلاق المحلات لتعظيمها!

نقلا عن عكاظ

التعليقات مغلقة.

24 تعليق

  • 24
    واقعي وصريح

    وأشبها ماتصلي وألا مسلمين بالهوية … طيب ماسألت نفسها إن أصحاب المحلات والعاملين من حقهم يصلون وألا ناويه تلغي هذا الحق !!!
    ***

  • 23
    واقعي وصريح

    نحن لو طعنا الليبراليين والمستغربين أكلنا التراب فهذا الأشكال ليس لديهم شيء يخسرونه …

  • 22
    🌸ابو عرب🌸

    قاتل الله من يحارب الدين أسأل الله أن يشغله في نفسه

  • 21
    ابو عرب

    تعليق مخالف

  • 20
    محمد

    كنت في مطار كوريا سيول والمحلات في السوق الحره مغلقه والسبب انهم ما يعملون في الويك اند
    حتى ماء ما حصلنا
    جات على انتظار نصف ساعه في خير؟ الصلاه ما تأخذ ربع ساعه بس العمال يستغلونه بريك على كيفهم

  • 19
    ابو شبيب

    تعليق مخالف

  • 18
    مسمار يمني

    حارب الله من حارب الاسلام

  • 17
    سمير نجد

    تعليق مخالف

  • 16
    محماس

    ****ترى الغرب تسكر محلاتهم مع غروب الشمس ولا تضرروا ولا وقفت سياراتهم طوابير عند المحطات ولا فكروا بالسواح .
    لكنها أعذاركم لحاجة في أنفسكم .
    بعدين أشوف العالم كلها تفتي في أمور الدين .

  • 15
    واعى

    فى نظر المنسلخين من اجل السائح يهون الدين نفتح المحلات وقت الصلاةوبعدها السائح يحتاج الى بارات ومراقص وبعدها يحتاج الى نادلات وراقصات وبعدها تفلها هى واشباها

  • 14
    واعى

    تعليق مخالف

  • 13
    ابو جلمبو

    الانسان البدائي لا يمكن تغيير سلوكه بالمنطق بل بالطق والمثل يقول العبد يقرع بالعصا والحر تكفيه الاشارة وهؤلاء الدهماء عبيد ما تعودوا.

  • 12
    ريما موول

    الحين انتي تبغي تسلطي
    الإدارات علينا معاد نتفس
    ولا نتحرك لانصلي ولا حد يراعينا بعدها ياحلوه
    الله يبلاك بالعمل في السوق
    وتعرفي الكبح
    لا وتبغي تزيدي علينا
    نصف الشعب بهذي المهنه
    همك روحك وغيرك كي

  • 11
    غير معروف

    الوقت يتغير والعشر السنوات القادمه تكون مختلفه.
    الناس في عصر السرعه والعجله ولاحول ولاقوة الا بالله
    لكن ندعوا الله بأن يدل الحكومة الرشيده لكل ماهو خير ويصرف عنها وعنا وعنكم الشر

  • 10
    غير معروف

    قبل عشر سنوات قابلت مسؤولي الهيئه وقلت لهم بأنهم يتعاونوا مع شؤون المساجد يخاطبوهم ﻷجل الوقت يقصر بين الاذان والاقامه.
    كل ذالك ﻷجل هذا اليوم!!!الذي نحن فيه وماوصلنا اليه!!
    لكن لا حياة لمن تنادي

  • 9
    غير معروف

    تدرون وش المشكله بالأساس هو تطويل الوقت.
    وياكم قابلت ائمة مساجد خاصه اللي مقتضه بالمتسوقين بأنه يقيم للصلاه مباشره بعد الأذان
    لكن لا حياه لمن تنادي

  • 8
    فندر

    اللي يصلي فالصلاة لله لا تمنعه تجارة ولا غيرها
    اما الموظف اللي يبي يصلي يروح يقفل محله ويصلي محد بيمنعه
    واللي حاصل انك تلقى اعلب موظفين المحلات وقت الصلاة متكين ويدخنون خلف المحل

  • 7
    سن توب

    التاجر همه المكسب
    والعامل على وجهه
    مايصلي وين حقوقه كمسلم
    من يخفضها له
    اذا دفنك الزمان ياداعيه الفقر

  • 6
    سن توب

    عصير مصاص
    ههههههههههه

  • 5
    ههههه

    هذي تبغى تورط
    مايقارب 6مليون بائغ مسلم ومسلمه يبغو يصلو
    وتسلط اصحاب التجاره عليهم
    بالخصومات من المرتب
    لو ماترك الصلاه علشانك وغيرك
    ياحرام تتأخر المسكينه

  • 4
    واقعي

    أيتها الأخت لما لا تقضين فترة الإنتظار بالإستغفار أو الذهاب الى مصلى النساء لقضاء فرض صلاة العشاء والعوده الى التسوق مرة أخرى أو الإنتظار حتى تنتهي العاملات من صلاتهن ،،، ياأخت إحترامي عقولنا (عجبي ).

  • 3
    ربرالي

    كلامك صحيح هيله

  • 2
    منال

    هههعععع

  • 1
    هعهع

    انا في محل اببع يعني ما أصلي
    علشانك