دراسة أمريكية تكشف مفاجأة غريبة حول علاقة الطقس البارد والأمطار بمرض السرطان!

دراسة أمريكية تكشف مفاجأة غريبة حول علاقة الطقس البارد والأمطار بمرض السرطان!

صحيفة المرصد: توصلت دراسة علمية أميركية حديثة لاستنتاجات “مفاجئة” في طبيعتها، ومن المرجح أن تثير جدلا واسعا، ذلك أنها كشفت عن وجود علاقة بين حالة الطقس والمناخ وأمراض السرطان.

الأمطار والسرطان
ووفقاً لـ”سكاي نيوز”، توصل باحثون من جامعة ويست تشيستر في ولاية بنسلفانيا الأميركية إلى وجود علاقة “طردية” بين العيش في المناطق الباردة والماطرة، وانتشار بعض أنواع السرطان. وبحسب النتائج، كلما زادت البرودة والأمطار، زاد انتشار بعض أمراض السرطان، بينما يقل انتشار هذه الأمراض في المناطق ذات المناخ الجاف.

وكان العلماء أسسوا، منذ فترة طويلة، لحقيقية موثقة مفادها أن التعرض المتزايد لأشعة الشمس فوق البنفسجية يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، غير أن الدراسة الجديدة تبين أن أصابع الاتهام تشير إلى هطول الأمطار والمناخ الأكثر برودة.

وأظهرت أبحاث سابقة أن هناك تباينا مفاجئا بين حالات الإصابة بالسرطان ومعدلات الوفيات في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة، فمثلا تتجمع أعلى معدلات الإصابة بالسرطان في الساحل الشرقي.

وأوضح معدو الدراسة الأخيرة أن هذه الاختلافات “مرتبطة بعوامل عرقية وإثنية وسلوكية واجتماعية واقتصادية وأسلوب حياة”، مشيرين إلى أن العوامل البيئية، مثل تلوث الهواء والتعرض لمبيدات الآفات والمذيبات، قد تلعب دورا أيضا.

ومع أن قائمة عوامل مخاطر الإصابة بالسرطان طويلة بالفعل، فإن الباحثين يواصلون العمل للكشف عن النطاق الكامل لهذه العوامل.

دراسة عامل المناخ
وتبحث الدراسة الجديدة، التي نشرت مؤخرا في مجلة “علوم الهندسة البيئية”، في الدور المحتمل لهطول الأمطار والمناطق المناخية الباردة في خطر الإصابة بالسرطان. وفي ورقتهم البحثية، يعرّف مؤلفو الدراسة المنطقة المناخية على أنها “متغير يجمع بين درجة الحرارة ومستوى الرطوبة في منطقة معينة”.

وعلى الرغم من أن نتائج الدراسة لا تشير إلى أن زيادة هطول الأمطار ودرجة الحرارة والرطوبة تسبب السرطان بشكل مباشر، فإن العلماء يفسرون كيف أن هذه العوامل المناخية “قد تزيد من التعرض للمواد المسرطنة من خلال العمل كناقل لها أو زيادة الجيل الحيوي الطبيعي للمواد المسرطنة”.

وللتحقيق، قام العلماء بجمع بيانات حول مجموعة من أمراض السرطان، مثل الثدي والمبيض والرئة والقولون والمستقيم والبروستات، وأتيحت لهم كذلك حرية الوصول إلى البيانات المتعلقة بحالات السرطان، والمناخ، والديموغرافيا، وذلك على مستوى المقاطعات.

وبسبب الحجم الكبير لمجموعات البيانات، اختار الباحثون تحليل البيانات المتعلقة بـ15 ولاية بشكل عشوائي، هي أريزونا وأركنساس وكاليفورنيا وكونيتيكت وجورجيا وأيوا وماساتشوستس ونيويورك ونيوجيرسي وأوكلاهوما وساوث كارولينا وتكساس ويوتاه وواشنطن وويسكونسن.

علاقات كبيرة
وقام الباحثون بتحييد عوامل العمر والجنس والعرق ومستوى الدخل ومتوسط عمر السكان والتنوع، التي من شأنها أن تؤثر على معدلات الإصابة بالسرطان لدى السكان، وبعد ذلك تمكنوا من تحديد علاقة قوية.

وأشارت النتائج إلى أنه بشكل عام، كانت معدلات الإصابة بالسرطان أعلى في المناطق شديدة البرودة مقارنة بالمناخ الحار والجاف، مع وجود بعض الاستثناءات، فسرطان الرئة، على سبيل المثال، كان أكثر انتشارا في المناطق الجافة والحارة.

وشدد الباحثون على أن بعض أنواع السرطان قد لا تتبع هذه الأنماط، كما هو الحال مع سرطان الرئة، وفق ما نقل موقع “ميديكال نيوز توداي”.

كيف تؤثر الأمطار على السرطان؟
ووضع الباحثون نظريات للمساعدة في فهم وربط هذه النتائج، فعلى الساحل الشرقي، على سبيل المثال، تتفاعل الأمطار مع العناصر القلوية، مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم في التربة، ما يجعلها أكثر حمضية، ومع الطقس البارد، تكون بكتيريا أكسيد الأمونيا أكثر شيوعا.

وتعمل هذه البكتيريا على تحويل الأمونيا إلى نيترات، وفي الظروف الأكثر حمضية، قد تتحول النيترات إلى حمض النيتروز، الذي يتم إطلاقه في الغلاف الجوي، وهو الذي تعتبره السلطات الصحية مادة مسرطنة.

ومع ذلك، إذا كان هذا هو الحال، فقد يتوقع المرء أن العوامل المسببة للسرطان المحمولة جوا سوف تؤثر على انتشار سرطان الرئة، غير أن الباحثين وجدوا أن العكس هو الصحيح.

هناك دافع آخر محتمل للعلاقة بين زيادة هطول الأمطار وانتشار السرطان، وهو “فيتامين دال”، الذي ينتجه الجلد استجابة لأشعة الشمس فوق البنفسجية. وقد اقترح بعض الباحثين أن النقص في هذا الفيتامين قد يكون أحد عوامل الخطر لبعض أنواع السرطان في المناطق الماطرة، حيث تقل مستويات أشعة الشمس.

التعليقات مغلقة.

19 تعليق

  • 19
    مناور

    حمى الله المسلمين من جميع الامراض. ما علاقة نعمة الأمطار بالسرطان ماليزيا وإندونيسيا المطر لا يتوقف عندهم وعايشت بصحة و سلامه هذا تخويف

  • 18
    واحد ونص

    عوامل الإصابه بهذا المرض
    موجوده في كل الأجوآء
    لكن الحالة النفسية تزيدفرصة حدوثه
    والأجوآء الباردة وغياب الشمس لوقت طويل
    تسبب الكآبة
    فتزيد احتمالية حدوثه
    وهذا هو السر الذي لم ينتبهواله

  • 17
    hima

    بارك الله لهم في علمهم وعلمائهم ونفعنا بهم,سعي دائم لصحة وسعادة البشريه,الولايات المتحده الامريكيه,حفظها الله حكومة وشعبا.

  • 16
    ريما

    من فساد الإنسان ظهرت الأمراض يرشون النبات كيماوي وحيوانات مدري وش تاكل وتنفق وامراض فيهن والبحار تلوث والحروب وماتخلفه من غاز سام وكيماويات وقنابل ذرية وعد واغلط

  • 15
    ريما

    اجدادنا عاشو بالبر وبرد وشغلهم كله برا البيت يرعون الغنم وغيره من الأعمال وما كانوا يعرفون مرض السرطان

  • 14
    ريما

    دراسة خرطي بل المطر ينزل لينظف الأرض ويسقي الإنسان والحيوان والنبات واما البرد يمكن عشان الناس تتستر بالبرد

  • 13
    قلم الحقيقه الله يزيدك اعجاب واتمنى لك اعتناق ديانتهم ل انك بصراحه منافق وكل تعليقاتك تثبت انك عدو لله سبحانه قبل ان تكون عدو لنا

    اشك اشك فى صحة عقلك

  • 12
    قلم الحقيقه

    لماذا انا بين هؤلاء المجتمعات يليت عشت وترعرعت باوربا بعيدا عن هذه المجتمعات المتخلفه التي مزقت شخصيتي لاني الان بدون شخصيه واحاول الالحاق بالثقافات الغريه وتقمص شخصياتهم

  • 11
    عبدالعزيز @

    نعوذبالله من سئ الاسقام والامراض
    قال الله تعالى:(وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ ماءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بهِ جَنَّاتٍ وحَبَّ الْحَصِيدِ).
    وقال عز وجل:(وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ ماءً طَهُورًا)

  • 10
    قلم الحقيقه

    معجب جدا بثقافة الغرب

  • 9
    قلم الحقيقه

    الاخونجيه مكروهين بكل مكان وغير موجودين على ارض الواقع ولكن هم شماعتي دائما للاساءه لاابناء بلدي ولايوجد لدي عذر الى الاخونجيه لكي اسي الى مجتمعي واتمنى اكل حتى الديدان التي بشوارع اوربا

  • 8
    قلم الحقيقه

    حاول أن تنظف مخك وعقلك من درن وسرطان الأخونجية قبل أمنياتك بتنظيف شوارع الأمريكيين والبريطانيين حينها سوف تشاهد نفسك وقد إرتديت نظارة وردية جميلة تشاهد بها نفسك وتشاهدهم بها أيضآ بدلآ من غراب على رأسك

  • 7
    البدراني..

    بلا دراسات بلا خرمطة.. حتى المطر وخير الله اربطوه بالبلاوي..

  • 6
    قلم الحقيقه

    لكن مشكلتهم لايحبون المسلمين ويعاملونهم بعنصريه ونحن يوجد فينا نقص نقدسهم وهم لايعبرونا لماذا احبهم لااعلم اتمنى تنضيف شوارعهم ولو بيدي والعيش معهم قبله على جبين وقدم ترامب وميركل واليزابيث

  • 5
    قلم الحقيقه

    الأزواج الغربيين والأوربيين في مشهد حميمي وينم عن ود واحترام وأخلاق ساميةوحب ووفاء كل منهم تجاه الآخر يجسدون من خلالهامعنى الشراكةالحقيقيةبينهم تجدونهم يتشاركون في مظلة واحدة تقيهم من المطر عكس غيرهم.

  • 4
    قلم الحقيقه

    الغربيين والأوربيين في مشهد حميمي وينم عن ود واحترام وأخلاق سامية وحب ووفاء كل منهم تجاه الآخر يجسدون من خلالها معنى الشراكة الحقيقية بينهم تجدونهم يتشاركون في مظلة واحدة تقيهم من المطر عكس غيرهم.

  • 3
    ذيبان

    شافونا اضحوكه كل شي نصدقه
    بعد كم شهر
    يقولو البردي علاج السرطان

  • 2
    اسعد...

    قالو…. وقلتلهم …وما قالوا…..
    قرقر كتير……= خراط بليله

  • 1
    Ali

    الطب الحديث كذبة كبيرة وخذوا بالطب النبوي تسلموا بإذن الله