بعد كوريا الجنوبية وتايوان..كيف نجحت دولة آسيوية فقيرة في “تصفير” وفيات كورونا؟

بعد كوريا الجنوبية وتايوان..كيف نجحت دولة آسيوية فقيرة في “تصفير” وفيات كورونا؟

صحيفة المرصد – الحرة : نجحت دولة فيتنام في مكافحة إجراءات كورونا، برغم إمكانياتها الصحية المتواضعة، تمكنت في تصفير وفيات كورونا.

وتعد فيتنام قصة نجاح آسيوية تضاف إلى دول مثل كوريا الجنوبية، وتايوان، خاصة إذا ما وضع في الاعتبار اشتراكها في شريط حدودي طويل مع الصين حيث ظهر فيروس كورونا لأول مرة، بجانب تردد السياح الصينيين على فيتنام بكثافة.

صفر وفيات
ولم تسجل الدولة ذات التعداد السكاني الكثيف الذي يصل إلى 97 مليون نسمة، حالة وفاة واحدة ناجمة عن الإصابة فيروس كورونا السبت، حيث سجلت 328 حالة إصابة، بحسب تقرير لشبكة “سي إن إن” الأميركية.

ورفعت فيتنام إجراءات الإغلاق العام، بعد ثلاثة أسابيع من تطبيقه في أواخر أبريل، حيث لم تسجل أي إصابة بعدها لمدة 40 يوما، وقد فتحت المدارس والأعمال التجارية مجددًا، وتم استعادة مظاهر الحياة مرة أخرى.

ورصد تقرير لشبكة “سي إن إن” الأميركية الإجراءات التي اتبعتها فيتنام من أجل الوصول إلى هذه النتيجة.

إجراءات احترازية مبكرة
وقال فام كوانغ تاي، نائب قسم الأمراض المعدية بمعهد الأوبئة الفيتنامي، إن بلاده شرعت في اتخاذ إجراءات احترازية رغم تأكيد منظمة الصحة العالمية والصين في ذلك الوقت، أن المرض الجديد لا يوجد دليل على انتقاله من شخص إلى آخر.

عزل المسافرين
وفي بداية يناير، تم وضع أجهزة قياس الحرارة في مطار العاصمة الفيتنامية، وعزل المسافرين الذين تبدو عليهم أعراض الحمى.

وبعدها بأسابيع قليلة، أمر نائب رئيس الوزراء الفيتنامي، فو دوك دام، المؤسسات الحكومية باتخاذ إجراءات احترازية مشددة للوقاية من المرض

إلغاء الرحلات الجوية من وإلى ووهان

وعند اكتشاف أول حالتين كورونا في 23 يناير، واللتان تعودان إلى مواطنين صينيين أتيا من ووهان، أمرت السلطات الفيتنامية بإلغاء كل الرحلات الجوية من وإلى ووهان.

وفي 1 فبراير، أعلنت فيتنام كورونا وباء محليا، بعد العثور على ست إصابات في مختلف أنحاء البلاد.

وانتهى الأمر بأن تعلن فيتنام تعليق دخول السياح الأجانب إلى أراضيها بحلول أواخر مارس.

تتبع المصابين
وبجانب، التصرف المبكر، فإن السلطات الفيتنامية تتبعت بدقة المتصلين بمصابي كورونا عند اندلاع الموجة الثانية من المرض في مارس على يد المصابين القادمين من الخارج، وذلك بعد 40 يوما ظلت البلاد خالية من الإصابات بفضل الإجراءات الاحترازية.

حجرا صحيا على مستشفى “باخ ماي”
وفرضت السلطات حجرا صحيا على مستشفى “باخ ماي” في هانوي، والتي تعد أحد أكبر المستشفيات في فيتنام، بعدما تحولت إلى بؤرة إصابة بكورونا عقب الكشف عن عشرات الحالات المصابة، ، بجانب عمليات تتبع لنحو 100 ألف شخص من الذين تربطهم صلات بالمستشفى، بما في ذلك المرضى، والزائرين، والعاملين.

الحملات الإعلامية
وقد أدت الحملات الإعلامية والدعاية العامة إلى رفع حالة الوعي لدى الشعب الفيتنامي، وقد تضمنت الحملة فيديو كليب لأغنية نشرها وزير الصحة الفيتنامي عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، تحض الناس على غسل اليدين واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.

التعليقات مغلقة.

19 تعليق

  • 19
    الناسك

    شعب يسمع الكلام

  • 18
    عهودي

    شوفوا بدون تنكيت عاد هم صفروا لأنهم أوقفوا الطيران فورًا فلا رحلات تجيهم من ووهان والصين عموماًوحتى مواطنوهم الفيتناميون اللي كانوا برا البلد لما جات كورونا قفلوا ولاجابوهم خلوهم في الدول اللي هم فيها

  • 17
    عهودي

    صفروا عشان معهم صفيرة صفارة يصفرون بها ههههههه

  • 16
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 15
    غير معروف

    هم طبقوا الاحترازات واوقفوا الطيران في وقت مبكر جدا قبل أن يتم تأكيد انتقال الفيروس من شخص إلى شخص آخر وهذا ساعدهم كثير على السيطرة بعكس امريكا وأوروبا تهاونوا حتى انتشر بشكل كبير عندهم

  • 14
    ظل

    شعوب وإداره

  • 13
    hima

    غالبا كل الدول اللي نجحت فكدا,ماعندهم عمالة ومهاجرين ولاجئين,من العالم التالت,اغلبهم فيهم عباطة وقلة اهتمام بلروح اومراعاة اهل البلاد,كل همهم الفلوس ومصالحهم الشخصية.

  • 12
    غير معروف

    نيتهم زينه

  • 11
    الراصد

    الشغاله الفيتناميه اقوى انواع الشغالات رغم صغر حجمها

  • 10
    غير معروف

    عيب عيب لا تخبروهم الحالات عندنا وصلت ٨٥ الف حاله

  • 9
    غير معروف

    هزموا امريكا وهزموا اقسى الظروف وهزموا كورونا شعب لا يقهر

  • 8
    غير معروف

    فعلا الفايرس ينتشر بالدول الغنية فقط ما هو السر

  • 7
    ريما

    تابع..حتى خرجو صينيين ومقيمين بالصين ونقلو ماذا يحدث بالزين وصورو … شيء واضح وضوح الشمس ان الكورونا مرض مُعدي خطير

  • 6
    ريما

    لازم عقاب منظمة الصحة العالمية والصين مدام قالو ماينتقل من شخص لآخر رغم انه واضح انه مرض مُعدي على ماصار كورونا بالصين والناس تتساقط قلنا لازم غلق الحدود ووقف الرحلات..يتبع

  • 5
    بدون

    فيتنام ليست دولة فقيرة…هي تعتبر من النمور الآسيوية…اعتقد سبب نجاحهم سرعة تعاملهم مع المشكلة…ووضع الحلول المناسبة…

  • 4
    غير معروف

    صفروا لأنهم يعرفون يشتغلون

  • 3
    غير معروف

    يمكن حسب التعداد السكاني.. عندنا في السعودية اجانب من جميع الجنسيات

  • 2
    Moha

    والأهم التزام السكان بالتوجيهات

  • 1
    تعليق مخالف

    الملاحظ في هذا الفيروس انه ينتشر في الدول الغنية أكثر من الفقيره