الرئيسية / إعداد الأخضر توقيت خاطئ

إعداد الأخضر توقيت خاطئ

إعداد الأخضر توقيت خاطئ

بقلم : أحمد الحاج

كاتب سوداني متخصص في التحليل الرياضي السعودي

□ واحدة من أكثر تقليعات العالم العربي في تنظيم بطولاته المحلية هى (إيقافها) بغرض فتح باب (الإعداد للمنتخب).

□ ليبدأ (تجميع) اللاعبين من أنديتهم ومن ثم الإنتظام في (معسكر خارجي) وبعدها خوض مباراة او اثنتين ودياً مع إحدى المنتخبات المجاورة أو التي تتقارب (مستوياتها) مع تلك التي تقع ضمن نطاق التنافس.

□ وهو نهج غير صحيح على الإطلاق مهما حاول البعض تصويره بالإيجابي لأن (إيقاف) الدوريات بغرض إعداد (اللاعبين) يقلّص من مخزونهم البدني ومن الممكن جداً أن لا يجد اللاعب (الذي تم اعداده بالمعسكر) نفسه ضمن القائمة النهائية للتباري الرسمي.

□ إيقاف دوري جميل بغرض فتح باب إعداد الأخضر السعودي يعتبر قرار (خاطئ) جداً لأن أول استحقاق رسمي للمنتخب السعودي سيكون بتاريخ (23 مارس 2017) أمام المنتخب التايلاندي فهل يعقل أن تقدم على إعداد لاعبين قبل (ثلاثة أشهر) وهم جاهزين بدنياً بسبب استمرارية النشاط؟

□ المنتخب تأثّر بدنياً وفنياً عندما بدأ خوض التصفيات الآسيوية النهائية المؤهّلة لنهائيات كأس آسيا (2019) وكأس العالم (2018) عندما استضاف (تايلاند) وحل ضيفاً على (العراق) بماليزيا.

□ فوقتها لم تمر من جولات دوري جميل سوى (جولتين فقط) لينتظم بعدها اللاعبون في معسكر الأخضر ويحققوا الفوز بصعوبة على تايلاند بالرياض (1-0) ويعودوا في الدقائق العشر الأخيرة أمام العراق محولين تأخرهم بهدف إلى فوز بهدفين وجميع أهداف المباراتين من (ركلات جزاء).

□ وتلك الجزئية تؤكّد أن الإعداد الحقيقي للاعب المنتخب يتم ضمنياً (بالنادي) واستمرارية المنافسات المحلية ودونكم الاداء الذي تحوّل إلى 180 درجة أمام كل من استراليا والإمارات واليابان عقب اداء اللاعبين لعدد من المباريات بالدوري.

□ وتبقى مسألة الإنسجام وانصهار اللاعبين مع بعضهم البعض متوقفة على (مباراة ودية) لا تبتعد في مداها الزمني كثيراً عن الرسمية.

□ توقف الدوري لقرابة (الثلاثة أسابيع) لأجل وديتي (سلوفينيا) و (كمبوديا) كان مقبولاً إن كان الأخضر مواجهاً بإستحقاق (رسمي) في الاسبوع الأخير من شهر يناير الجاري على أقصى تقدير ولكن ماهى الفوائد الفنية التي سيجنيها الهولندي (مارفيك) من اعداد (ودي) يسبق (الرسمي) بثلاثة أشهر؟

□ إذ لا ضمانات على الإطلاق أن تواصل نفس العناصر التي تم اختيارها قبل (ثلاثة أشهر) بمعسكر أبوظبي الحاليظهورها بكلية الأخضر خلال مباراة تايلاند، فالفترة التي تفصل بين الإعداد الحالي وتاريخ مباراة تايلاند يمكن أن تتغيّر فيها الكثير من قناعات (مارفيك) فهل سيطلب توقفاً جديداً وقتها ومعسكراً آخر؟

□ آخر الكلام :: هل هناك فائدة فنية مرجوة من مواجهة منتخب ككمبوديا؟

التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

7 - OS 5
2017-01-12 10:49:09
انا على بالي ايام الفيفا عشان كذا وقفوا الدوري
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - حسن
2017-01-12 10:01:10
يا استاذ أحمد اعتقد الهدف من المباراتين الودية تحسين المركز في التصنيف العالمي للمنتخبات
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - اسيل
2017-01-12 09:52:19
معسكر أبو ظبي ضياع وقت لا أكثر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - فيصل
2017-01-12 09:51:04
الاتحاد السعودي لمارفيك طلباتك أوامر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - عادل محمد
2017-01-12 09:50:12
مارفيك وقف الدوري وهو في عز الاثارة والحماس عشان مباراتين مع سلوفينيا وكمبوديا تحضيريا للقاء تايلاند بعد شهرين !!!!!!!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - خالد بن سعد
2017-01-12 09:43:32
اتفق معاك قرار خاطىء وما هي الاستفادة المرجوة من لقاء ودي مع منتخب كمبوديا ؟؟؟ ما استفاد المنتخب من تجربة سلوفينيا نتيجة سلبية وأداء سلبي إضافة إلى إصابة عساف القرني ونايف هزازي وفهد المولد
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
1 - زائر
2017-01-11 01:59:34
ايها الحاج اهل مكه ادرى بشعابها ولا ينقصنا متفذلكين!! خلاص ياعكاظ ويالبلاد جيبوه عندكم...بالرغم اننا ممكن ان نصدر مثله الاف .
لا يعجبني(3) اعجبني(0)

أضف تعليق



كاريكاتير