رئيس التحرير : مشعل العريفي

قرار هام تنتظره أسواق مصر في اجتماع البنك المركزي يوم 19 مايو

صحيفة المرصد - وكالات : تترقب الأسواق في مصر اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي يوم 19 مايو الجاري، فيما إن كان سيقرر زيادة سعر الفائدة بعدما ارتفعت وتيرة معدل التضخم السنوي والشهري في البلاد خلال شهر أبريل، لتأتي أكبر من المتوقع.

وتأثرا برفع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سعر الفائدة من جانبه، وارتفاع أسعار السلع عالميا نتيجة حرب أوكرانيا، قفز معدل التضخم السنوي في إجمالي مصر في أبريل إلى 14.9% مسجلًا أعلى معدل له منذ نوفمبر 2018 مقابل 12.1% في مارس، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

بينما واصل معدل التضخم السنوي في المدن تخطيه مستهدفات البنك المركزي المصري بعد أن ارتفع إلى 13.1% في أبريل مقابل 10.5% في مارس.

وكان البنك المركزي يستهدف معدل التضخم السنوي عند مستوى 7% (بزيادة أو نقصان 2%) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022.

وساهم ارتفاع أسعار الغذاء في مصر في زيادة معدل التضخم الشهري خلال أبريل إلى 3.7% مقابل 2.4% في مارس.

arrow up