رئيس التحرير : مشعل العريفي

شاهد.. فنانة مصرية تنهار من البكاء على الهواء: ابني ضربني وباع هدومي وهرب

صحيفة المرصد: كشفت الفنانة المصرية مديحة الحسيني، تفاصيل صادمة في معاناتها مع نجلها الأكبر بسبب إدمانه للمخدرات، مشيرة إلى أنه كان يتعدى عليها بالضرب يوميًا حتى سرق عفش منزلها وباع ملابسها، وهرب ولا تعرف عنه شيء حاليًا.

وأوضحت مديحة الحسيني خلال لقائها في أحد اللقاءات التلفزيونية: ابني الكبير عمره 33 سنة، وزوجي متوفى منذ 25 سنة، وترك لي ثلاثة أبناء، مشيرة إلى أنها اكتشفت إدمان ابنها للمخدرات منذ 10 سنوات وحاولت علاجه طيلة تلك الفترة دون فائدة.

وانهارت الفنانة من البكاء على الهواء خلال حديثها عن معاناتها مع نجلها قائلة: وديته مصحة نفسية وبعت عفش بيتي وذهبي حتى أستطيع تغطية مصاريف علاجه، لكن بعد 7 شهور لم أعد قادرة على تحمل تكاليف العلاج وخرج من المصحة بعد ما صرفت كل فلوسي.

وأن نجلها كان يتعدى عليها بالضرب يوميًا بعد خروجه من المصحة: "آخر مرة بعد العيد ضربني وفرج عليّ الشارع وشتمني، وباع عفش بيت حماة بنتي وملابسي وحتى حوض المطبخ وهرب.، ومش عارفة هو فين دلوقتي".

واختتمت مديحة الحسيني حديثها قائلة: أتمنى أن يعود ابني ويتبنى حالته أي شخص ويتولى علاجه.



arrow up