رئيس التحرير : مشعل العريفي

هيئةً الغذاء الأمريكية تحقق في وفاة طفل رضيع بعد الاشتباه بتناول حليب سيميلاك ملوث

ترجمة حصرية: فتحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، تحقيقاً في وفاة طفل آخر ربما يكون مرتبطًا بصيغة أبوت.

وحقق المسؤولون الفيدراليون، هذا الشهر في وفاة رضيع "أخرى من المحتمل أن تكون مرتبطة بمختبرات أبوت أكبر شركة لتصنيع ألبان الأطفال في البلاد"، وفق صحيفة "نيويورك بوست".

وقالت إدارة الغذاء والدواء، نقلاً عن شكوى المستهلك التي تم إرسالها إلى الوكالة في فبراير، إن الطفل توفي في يناير، وكان قد "تناول أحد منتجات أبوت"، وتم إبلاغ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالشكوى في 10 يونيو.

وكتبت الوكالة في بيان: "التحقيق في شكوى المستهلك الأخيرة هذه في مراحله الأولية.. لم يكن من الواضح ما هو المنتج الذي يستهلكه الطفل، أو ما إذا كان مرتبطًا بمصنع أبوت لابوراتوريز الذي أغلق في فبراير وسط طفح من العدوى البكتيرية، مما أدى إلى تفاقم النقص في التركيبات على مستوى البلاد والذي بدأ أثناء الوباء، وتم إغلاق مصنع أبوت ستورجيس بولاية ميتشجان".

وأصدرت عمليات سحب بعد أن قام الأعلاف بالتحقيق في أربع إصابات للرضع الذين تم تغذيتهم بتركيبة مصنوعة في المصنع، وتوفي اثنان من الأطفال بسبب العدوى النادرة.

هيئةً الغذاء الأمريكية تحقق في وفاة طفل رضيع بعد الاشتباه بتناول حليب سيميلاك ملوث



arrow up