رئيس التحرير : مشعل العريفي

إعلامي مصري يهاجم قرار إلزام المساجد بـ "الصلاة على النبي" لمدة 5 دقائق بعد صلاة الجمعة

تابعوا المرصد على Google News وعلى سناب شات Snapchat

صحيفة المرصد : هاجم الإعلامي المصري إبراهيم عيسى، قرار وزارة الأوقاف بتوجيه المساجد بـ"الصلاة على النبي" لمدة 5 دقائق عقب صلاة الجمعة المقبلة.

وقال عيسى إن "هذا القرار ليس به شيء ولا يقف أمام الصلاة على النبي أحد، ولكن لا يصح أن يكون بقرار حكومي".

وأوضح عيسى، خلال تقديم برنامج حديث القاهرة، المذاع عبر شاشة القاهرة والناس، أن "قرارا حكوميا يوجه بالصلاة على النبي 5 دقائق عقب صلاة الجمعة هو شيء يدعونا للدهشة"، مؤكدا أن "الصلاة على النبي لا تحتاج لأي قرار، والسلفيون نجحوا أن يحولوا الدين إلى رسائل بالصلاة على النبي والرسائل التي تصل لنا في هواتفنا المحمولة، حيث إن هذا هو جهل تام ومطلق بالدين".

وتابع: حالة التصوف والذكر والتسبيح لا تحتاج إلى تحديد وقت معين، هذا القرار يؤكد أنهم ليسوا على وعي بأننا دولة مدنية، موضحًا أن الأصل في الدعوة بالصلاة على النبي عقب صلاة الجمعة هو من أجل أن تحل البركة على مصر ويستنزل الله علينا بالبركة ويفرج عنا الكرب، إلا أنه صادر من روح الدروشة.

arrow up