رئيس التحرير : مشعل العريفي

شاهد.. محقق بـ"النيابة العامة "يروي قصة تاجر المخدرات الذي تحول في التحقيق من "أسد إلى فأر"

صحيفة المرصد: كشف المحقق بالنيابة العامة "أحمد المقحم" التغيرات الجديدة في مكافحة جرائم غسل الأموال، وروى قصة تاجر المخدرات الذي تحول في التحقيق من "أسد إلى فأر".

الجريمة متطورة

وقال خلال لقاء له مع برنامج "في الصورة" المذاع على قناة روتانا خليجية:"الجريمة متطورة وطبيعي أن تكون أساليب التحقيق متطورة، وفي السابق كان عندنا مجرم، ومادة مجرمة، والجهات الأمنية وجهات التحقيق تلاحق هذا المجرم للسيطرة عليه والسيطرة على المادة المجرمة بشكل مباشر، إلا أنه لم يكن هناك التفات قوي لما يتعلق بالمتحصلات".

مصادر الأموال

وتابع:"الآن الوضع اختلف وعندما يقبض على شخص في جريمة، يتم التحقيق مباشرة لمعرفة مصادر أمواله، لأنه أصبح في دائرة الاشتباه، والهدف هو حرمانه من هذه الأموال، وثبت أنه إذا استهدف المال في الجرائم المالية كان ذلك رادعا للمجرم".

مروج المخدرات

وأضاف :" في إحدى القضايا، تم التحقيق مع مروج مخدرات، وتم مصادرة كل شيء لديه، وكان معه حقيبة سوداء، تبين خلوها من المخدرات، ولكن بداخلها مجموعة من الأوراق، وعندما أطلع عليها المحققين في الأموال وجدوا صورة هوية وطنية، بداخلها اسم المتهم المروج والصورة غير صورته، وتبين أنها هوية مزورة، كما كانت توجد في الحقيبة مستندات مالية أخرى، وتبين أن اسم الرجل الموجود في المستندات كبير في العمر، ومتواجد في البر، وتربطه صلة المتهم أنه جد تاجر المخدرات لوالدته، وتبين أن المتهم استغل اسم جده في غسل الأموال".

الأسد تحول إلى فأر

وأشار إلى أنه تم استجواب المتهم مرة أخرى، وسؤاله عن جده، فشعر المتهم بالتوتر. وواصل:" انهار المتهم وجلس يبكي، ويقول هذا شقى عمري".

وأضاف:" قال لي زميلي الذي حقق معه في تهمة المخدرات، أنه لم يكن مهتم واعترف بحيازة المخدرات، وبعد التحقيق معه في غسل الأموال انهار بمعنى "الأسد تحول إلى فأر "، مؤكدا أن استهداف الأموال في الجرائم المالية يساعد على الحد من هذه الجرائم.





arrow up